رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

هل اضطرابات النوم خطر على مرضى السكري من النوع الثاني؟

الأرق
الأرق

الأرق هو شكل من اضطرابات النوم، حيث يعاني المصابون به من صعوبة في النوم أو البقاء نائمين أو القيام بكليهما، وعندما يستيقظون من نومهم فإنهم لا يشعرون بالانتعاش، كما أن عدم النوم الكافي يمكن أن يؤدي أيضًا إلى العديد من المشاكل الصحية. 

وأظهرت الدراسات أن النوم غير الكافي يتسبب في إفراز هرمونات التوتر مثل الكورتيزول، مما قد يساهم في مقاومة الأنسولين وبالتالي ارتفاع مستويات السكر في الدم. 

كما يمكن أن تعزز المواد الكيميائية المسببة للضغط من رغبتك في تناول الأطعمة والمشروبات عالية الكربوهيدرات والسكر، والتي يمكن أن تساهم في زيادة الوزن ومرض السكري من النوع الثاني.

داء السكري من النوع الثاني، هو مرض متعلق بنمط الحياة يمكن أن ينجم عن قلة النوم، إليك كيف يمكنك تقليل المخاطر من خلال الحفاظ على دورة نوم صحية، وفقًا لما ذكره موقع " thehealthsite" الطبي.

التمسك بجدول زمني:

كل يوم، اذهب إلى الفراش واستيقظ في نفس الساعة، حاول ألا تزيد الفجوة الزمنية بين جداول نومك عن ساعة واحدة. 

يساعد الاتساق في الحفاظ على دورة النوم والاستيقاظ في جسمك، حيث يجب أن يحصل الشخص البالغ الذي يتمتع بصحة جيدة على سبع ساعات على الأقل من النوم كل ليلة.

انتبه لنظامك الغذائي:

يلعب النظام الغذائي دورًا مهمًا عندما يتعلق الأمر بنمط حياتك، تأكد من أنك لست جائعًا أو ممتلئًا قبل النوم، لذا تجنب تناول أي شيء ثقيل أو كبير في غضون ساعتين قبل الذهاب إلى الفراش.

خلق بيئة مناسبة:

اخلق بيئة مناسبة للنوم، فهذا عادة ما يستلزم شيئًا باردًا ومظلم، فقد يكون النوم أكثر صعوبة إذا تعرضت للضوء، لذا عليك قبل الذهاب للنوم وتجنب استخدام الشاشات الباعثة للضوء لفترة طويلة مثل التليفونات وشاشات الحاسوب، بالإضافة إلى ممارسة بعض الأنشطة الاسترخاء مثل الاستحمام أو اليوجا.

ابق نشطًا:

يمكن أن يساعدك النشاط البدني المنتظم على النوم بشكل أفضل، ومع ذلك تجنب أن تكون نشطًا في وقت قريب جدًا من الليل.

حدد وقت قيلولة:

يمكن أن تؤدي القيلولة الطويلة أثناء النهار إلى اضطراب النوم الليلي، فإذا كان لا بد من أخذ قيلولة، فاحتفظ بها لمدة 30 دقيقة أو أقل وتجنب القيلولة في وقت متأخر من اليوم.