رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الأمن الصومالي يعتقل 3 قياديين في حركة الشباب

الأمن الصومالي
الأمن الصومالي

تمكنت قوات الأمن الصومالية، الإثنين، من اعتقال ثلاثة قيادات في تنظيم "حركة الشباب" المرتبطة بتنظيم "القاعدة" الإرهابي، في مدينة أفجوي بمحافظة شبيلي السفلى جنوبي البلاد، وذلك في عملية أمنية خاصة.

ووفق إذاعة "صوت الجيش" الرسمية وموقع "الصومال اليوم" فإن جهاز المخابرات نفذ العملية التي ألقي من خلالها القبض على ثلاثة قيادات من "حركة الشباب"، بعد تتبع تحركاتهم وجمع معلومات مسبقة عنهم.

وذكرت إذاعة "صوت الجيش" أن القياديين الذين جرى اعتقالهم كانوا مسؤولين عن زرع الألغام والتخطيط للهجمات الإرهابية في مقديشو.

 

ومؤخرا، كثفت المخابرات الصومالية عملياتها الاستباقية ضد "الشباب" في ضبط المتفجرات وإحباط الهجمات واعتقال أعضاء التنظيم من قيادات وعناصر.

وأمس الأحد شنّ الجيش الوطني الصومالي، عمليات عسكرية ضد الحركة الإرهابية في عدد من المناطق بإقليم شبيلي السفلى.

وقال قائد المجموعة الـ7 لقوات الكوماندوز الخاصة "جورجور"، المقدم محمد شيخ، إنّ العمليات شهدت إزالة ألغام أرضية زرعتها "الشباب" الإرهابية في قرية بوشكا وإيدمو وعبدو بلي بإقليم شبيلي السفلى.

والأربعاء، نفذ الجيش الصومالي، عمليات عسكرية منفصلة ضد الحركة في محافظات بجنوب وغرب البلاد.

ووفق إذاعة "صوت الجيش" الرسمية، فإن الجيش حرر ٤ قرى تابعة لمديرية حدر بمحافظة بكول، من قبضة حركة "الشباب" المرتبطة بتنظيم "القاعدة".

ونفذت العمليات العسكرية، الكتيبة التاسعة من الفرقة 60 في الجيش تحت قيادة مسؤوليين محليين وعسكريين،

وسيطرت قوات الجيش على المناطق التي جرت فيها العمليات، وكانت تخضع في السابق لسيطرة عناصر حركة الشباب، وفق المصدر ذاته.

وتحدث المسؤولون إلى السكان في المناطق المحررة، مطالبين إياهم بالعمل مع قوات الأمن لضبط الأمن والاستقرار.

وشهدت الصومال حالة من الفوضى، تلاها صعود نفوذ الحركة الإرهابية، منذ سقوط النظام العسكري برئاسة محمد سياد بري، في 1991.