رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

طلبت تغيير صورة جواز السفر.. أول قرارات سهير البابلى بعد اعتزالها

سهير البابلي
سهير البابلي

كانت النجمة سهير البابلي تعمل في مسرحية "عطية الإرهابية" حين اتخذت قرارها باعتزال التمثيل نهائيا، وكان أول قرار لها بعد اعتزال التمثيل هو تغيير صورها على جواز السفر وكل شىء، وهنا وحسبما تروي مجلة الموعد في تقرير لها عن اعتزال النجمة الكبيرة قررت سهير البابلي أن تتصل بالمصور الصحفي عادل مبارز وطلبت منه الحضور إلى منزلها في المهندسين، وطلبت منه التقاط عدة صور لها بالحجاب لكي تضعها على جواز سفرها بدلا من صورتها القديمة، وهي مسافرة.

واعتذرت البابلي إلى جميع الصحف المصرية في حينها والعربية أيضًا والمحطات التليفزيونية عن عدم موافقتها على التقاط أى صور لها غير التي صورها لها عادل مبارز، وإن كانت قد سمحت له بأن يعطي منها نسخا للصحف التي تطلبها.

وتغيرت حياة البابلي تماما بعد الاعتزال، فقد بدأت إجازة الصيف باكرا وأقامت في شقتها بالإسكندرية والتي كانت قد جددت ديكوراتها في وقت سابق ولم يعد يشغلها سوى سماع المحاضرات الدينية ورعاية حفيدتيها سارة وسهير.

وقالت البابلي بعد ساعات من قرار اعتزالها إنها مرتاحة الضمير، لأن اعتزالها لم يلحق الضرر بأي من المنتجين لأنها لم تكن قد بدأت في عمل فني جديد عندما اتخذت هذا القرار، كما أن مسرحيتها التي تشارك فيها "عطية الإرهابية" والتي انسحبت منها تم تصويرها تليفزيونيا منذ أشهر مضت للقرار، وبالطبع سيتم توزيعها على أشرطة فيديو وربما يحقق المنتج جلال الشرقاوي أرباحا مادية جيدة منها، لأن ثمنها سيكون مرتفعا باعتبارها آخر عمل مسرحي لها.

كانت سهير البابلي تحتفظ بعلاقات قليلة في الوسط الفني، والوحيدة التي كانت تتصل بها من حين لآخر هي الفنانة الكبيرة يسرا، وقد قالت البابلي عن سبب الاعتزال إنها وصلت إلى حالة من الملل من العمل الفني والذي لم تعد تجد فيه ما يجعلها تستمر في حبها للفن.