رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

لجنة تطوير عواصم المحافظات تبحث مشروعات تطوير مدينة رأس البر

محافظ دمياط
محافظ دمياط

تابعت الدكتورة منال عوض محافظ دمياط، والمهندس خالد صديق الرئيس التنفيذي لصندوق التنمية الحضرية ورئيس اللجنة الرئيسية لإدارة مشروعات التطوير العمرانى لعواصم المحافظات والمدن الكبرى، الموقف التنفيذى لمشروع تطوير عواصم المحافظات الذى ينفذه الصندوق بمعرفة الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بمدينة رأس البر.

جاء ذلك خلال الاجتماع المُنعقد اليوم الاثنين الذى حضره اللواء محمد همام سكرتير عام المحافظة وهشام جوهر رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب رئيس مجلس إدارة الصندوق وم. محمد نبيه رئيس الإدارة المركزية لتطوير المناطق العشوائية وإيهاب حنفى منسق الإدارة المركزية لتطوير المناطق العشوائية ومسئول متابعة مشروعات المحافظة وممثلو الهيئة الهندسية للقوات المسلحة ورؤساء شركات المرافق ورئيس الوحدة المحلية لمدينة رأس البر.

اطلعت "محافظ دمياط" والمهندس صديق على المخطط العام للمشروع الذى يجرى تنفيذه على قطعتى أرض بمدينة رأس البر، الأولى على مساحة ٦٠ فدانا وتتضمن ٩٦ عمارة بإجمالى ١٩٢٠ وحدة سكنية ومنشآت خدمية "مسجد ووحدة صحية وسوق تجارى"، والأخرى بمساحة ٧٢ فدانا تشتمل على ١٤٣ عمارة بإجمالى ٢٨٦٠ وحدة سكنية ومنشآت خدمية "٢ مسجد، وحضانة ووحدة صحية وعدد ٢ سوق تجارية"، كما اطلعا أيضاً على مخطط الطرق والمحاور المقترح تنفيذها .

وبحثت الدكتورة منال عوض والرئيس التنفيذى لصندوق التنمية الحضرية الموقف الخاص بتوصيل شبكات المرافق، من تغذية المنطقة بمياه الشرب والكهرباء و تغطيتها بخدمات الصرف الصحي ومد خطوط الاتصالات والغاز، حيث تم استعراض جميع المقترحات  لتنفيذ الأعمال الخاصة بذلك تزامنًا مع العمليات الإنشائية الجارية بالموقعين.

وأشارت "المحافظ" إلى أن تلك الأعمال تأتى ضمن المشروع القومى الذى تنفذه الدولة خلال الفترة الحالية لتطوير عواصم المحافظات وفقاً لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية لخلق مجتمعات عمرانية جديدة تتضمن كافة المرافق والخدمات وفتح محاور جديدة تكون بمثابة بوابة رئيسية لتطوير المنطقة المحيطة بالكامل، وذلك لتعزيز الاستفادة من الأراضى غير المستغلة وتوفير وحدات سكنية لكل الفئات، فضلاً عن توفير فرص عمل لأبناء المحافظة، مؤكدة على أهمية تكاتف الجهود بين جميع الأجهزة لتحقيق محاور هذا المشروع القومى.