الثلاثاء 07 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزير الصحة النمساوى: الإغلاق العام لمكافحة كورونا ونتوقع نتائج إيجابية خلال 10 أيام

 الإغلاق العام لمكافحة
الإغلاق العام لمكافحة كورونا

بدأت الحكومة النمساوية، اليوم الاثنين، فرض الإغلاق العام المشدد فى البلاد لمكافحة وباء كورونا، وسط استمرار ارتفاع معدل الإصابات اليومية، حيث تم تسجيل 13 ألفا و800 حالة إصابة جديدة و27 وفاة خلال 24 ساعة .

وقال فولفانج موكشتاين، وزير الصحة النمساوي، في تصريحات اليوم الاثنين، إنه من المفترض أن يعيد الإغلاق العام وضع كورونا الذي خرج عن مساره تمامًا في البلاد إلى مساره الصحيح، وتم اعتبارا من اليوم تقليص أنشطة الحياة العامة في النمسا بشكل كبير نظرًا لتصاعد حالة العدوى في جميع أنحاء البلاد، مشيرا إلى أنه لم يكن أمام الحكومة خيار سوى العودة إلى الإغلاق المشدد.

ولفت موكشتاين إلى أن المستشفيات النمساوية بالفعل في أقصى حدود استيعاب المرضى، ويمكن للعاملين فى المجال الطبي حاليا أن يأملوا في حدوث تأثير سريع للإغلاق العام ليظهر في غضون عشرة أيام على أقرب تقدير.

وكان قد دخل الإغلاق الذي يستمر لثلاثة أسابيع في النمسا حيز التنفيذ اليوم الاثنين، حيث تسعى الحكومة لوقف انتشار كورونا وسط موجة رابعة تشهد زيادة كبيرة في أعداد الإصابات.

ولن يسمح للسكان بمغادرة منازلهم إلا للعمل أو التسوق من أجل متطلباتهم اليومية أو ممارسة الرياضة في الخارج أثناء فترة الإغلاق، وسيقتصر عمل معظم المطاعم على بيع الوجبات الجاهزة لتناولها خارج المطعم، كما سيجري تعليق الفعاليات الثقافية وستقام الأحداث الرياضية الكبرى دون جمهور.

ومع ذلك، فإن المدارس ستظل مفتوحة، ويحق لأولياء الأمور تقرير ما إذا كانوا سيرسلون أطفالهم إلى المدارس أم لا.

يأتي هذا الإجراء استجابة للارتفاع في أعداد الإصابات، وقال مسئولون إنه تم تسجيل نحو 14 ألف حالة إصابة جديدة في اليوم السابق.

وبلغ معدل الإصابة في النمسا 1085 إصابة لكل 100 ألف نسمة على مدار سبعة أيام.

وتكدست أجنحة العناية المركزة بالأشخاص المصابين بكوفيد-19، حيث يخضع بها 528 شخصا للعلاج حاليا، مقتربا من أعلى عدد شهدته البلاد خلال الموجة الثالثة، والبالغ 611 حالة.