رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

اكتشاف أنقاض لمملكة «فويوي» وآثار ثقافية في شمال شرقي الصين

جريدة الدستور

أعلن معهد الآثار الثقافية والأبحاث الأثرية في مقاطعة "جيلين" شمال شرقي الصين أن علماء الآثار في المقاطعة اكتشفوا العديد من أنقاض مملكة "فويوي" القديمة في موقع "يونغآن" بمدينة جيلين. 


وذكرت وكالة الأنباء الصينية اليوم الاثنين، أن موقع "يونغآن" يقع في حي "فنغمان" بمدينة جيلين، وكشف علماء الآثار الموقع لأول مرة في عام 2018. 


وأوضح رئيس الفريق الأثري بالموقع، وانغ تسونغ، أنه حتى الوقت الراهن، تم حفر 1000 متر مربع من مساحة الموقع، وعثر علماء الآثار على طوب مزخرف وبلاط ومكونات معمارية أثرية وشظايا فخار، علاوة على بقايا منزلين وبئر يرجع إلى فترات قديمة مختلفة.


وأضاف وانغ أن "اكتشاف البئر يثبت أن القدماء الذين عاشوا في المنطقة لديهم تاريخ من الحفر واستخدام الآبار في تاريخ لا يتجاوز فترة مملكة بوههاي (698 إلى 926)"، مضيفا أن "عمق البئر المحفور 7 أمتار، ومن خلال حفر البئر استعاد علماء الآثار تقنية حفر الآبار في هذه الفترة التاريخية".


وتابع" أنه أمر نادر أن يتم العثور على أنقاض منازل من مملكة فويوي التي تعد نظاما عرقيا في شمال شرقي الصين من القرن الثاني قبل الميلاد إلى عام 494 بعد الميلاد". 


وعلي صعيد اخر.. اكتشف علماء الآثار بمقاطعة شاندونغ شرقي الصين الإثنين، 29 مقبرة قديمة، يرجع تاريخ 11 منها إلى 1800 سنة، وأكثر من 90 قطعة من الآثار الثقافية مثل الجرار الفخارية والطاسات والأطباق والنقود البرونزية.


وذكرت وكالة الأنباء الصينية أن أربعة من هذه المقابر عبارة عن حجرات مبنية بالطوب، حيث تم العثور على أكثر من 10 أنواع من الطوب المختلف الأنماط والصور الزخرفية يحمل بعضها صورًا واضحة للقمر والدب الأكبر، مع صور أرنب وضفدع مرئية على القمر، مع العلم أن كلا من هذين الحيوانين مذكور في الأساطير الصينية لآلهة القمر "تشانغ أه" وقصر القمر الخاص بها.


من جانبه، أوضح رئيس معهد بحوث الآثار بمدينة جينان "لي مينغ"، أن المقابر المكتشفة في حي لايوو في جينان، بمقاطعة شاندونغ، يعتقد أنها تنتمي إلى الفترة بين أسرة هان الشرقية الإمبراطورية وأسرة تشينغ الامبراطورية ( 1644 - 1911 ) ، مشيرًا إلى أن هذا الاكتشاف كشف السمات التاريخية لنظام الدفن وعادات الدفن في فترات مختلفة في المنطقة وأثرى المعلومات بشأن الدفن من أسرة هان الشرقية إلى أسرة تشينغ في منطقة جينان، مما وفر مواد جديدة قيمة للبحوث ذات الصلة.