رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

كرم جبر: «الأعلى للإعلام» يهدف لتقديم استراتيجية كاملة لدعم حقوق الطفل

جانب من الجلسة
جانب من الجلسة

قال الكاتب الصحفي كرم جبر، رئيس المجلس الأعلى للإعلام، إن الجلسة الحوارية التي ينظمها المجلس بالتعاون مع منظمة «اليونيسف» لمناقشة آلية دعم الإعلام لحقوق الطفل، تمثل استمرارا للتعاون المثمر والفعال مع المنظمة حتى نستكمل الحوار من أجل تفعيل مدونة حقوق الطفل.

وأضاف رئيس المجلس الأعلى للإعلام: نهدف أن نقدم استراتيجية كاملة تتضمن أهدافا كاملة لتناول القضايا المتعلقة بالأطفال لبناء الإنسان من جميع مناحي الحياة المختلفة، مشيرا إلى أن المجلس يهدف لأن نقدم إعلاما آمنا للطفل، وننمي فيه الروح الوطنية داخل الأطفال، خاصة مع وجود المدارس التي لها هوية دينية، تنمي ثقافة التطرف، والمدارس الأجنبية تنمي ثقافة غريبة عن المجتمع، مما يدفعنا لدعم الإعلام لتقديم رسالة لتنمية الوطنية عند الأطفال. 

- الإعلام يلعب دورًا أساسيًا ومؤثرًا فى دعم حقوق الطفل

ولفت "جبر" إلى أن الإعلام يلعب دورا أساسيا ومؤثرا في دعم حقوق الطفل، ودورنا تنسيق الأدوار، خاصة أن مرحلة الطفولة من أهم مراحل حياة الإنسان، وتتشكل فيها ملامح شخصية الفرد، وعليه لا بد من تقديم كافة مظاهر الاهتمام والرعاية.

وكانت الجلسة الحوارية التي ينظمها المجلس الأعلى للإعلام، مع قيادات الإعلام والشركاء الحكوميين ذوي الصلة حول حقوق الطفل ودور وتأثير الإعلام، قد بدأت منذ قليل.

- الجلسة تستهدف التنسيق لتفعيل مدونة السلوك للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام

وتستهدف الجلسة التنسيق بين القيادات الإعلامية والأجهزة الرقابية ذات الاختصاص لتفعيل مدونة السلوك للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام فيما يتعلق بتناول قضايا الطفل والأسرة، والاستعانة بالدليل التوجيهي لحماية حقوق الطفل في الإعلام، ليكون الإطار العام الموجه للسياسات الإعلامية والرقابية في إطار تشاركي تتكامل فيه كافة الأدوار والاختصاصات نحو تطوير منظومة إعلامية ومناخ داعم للأسر المصرية يستهدف تمكين الأطفال والنشء.

- إطلاق مبادرة للطفل والعمل عليها إعلاميًا

وأكد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، الكاتب الصحفي كرم جبر، إطلاق مبادرة للطفل والعمل عليها إعلاميًا، واقترح أن يكون اسم المبادرة بصفة مبدئية «صاحب السعادة الطفل»، وقال إنه سيتم العمل على حملة إعلامية كبيرة تصل للمدارس بالتنسيق مع الجهات المسئولة، ومن الممكن أن يتم إنتاج أعمال وبرامج سينمائية وإعلامية، وضرورة الاهتمام بالطفل وقضاياه لأنه بعد سنوات قد يرتدي هذا الطفل البدلة العسكرية للدفاع عن وطنه لذلك يجب زرع الوطنية وحب الوطن داخل كل الأطفال.

حضر مائدة الحوار عدد من أعضاء المجلس الأعلى للإعلام، أبرزهم: الكاتب الصحفي صالح الصالحي، وكيل المجلس الأعلى للإعلام، ونشأت الديهي ورانيا هاشم، عضوا المجلس، والدكتور طارق سعدة، نقيب الإعلاميين، والمستشار هشام جعفر، من مكتب النائب العام، وألفت طنطاوي، من «اليونيسف».

وسبق أن نظم المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، برئاسة الكاتب الصحفي كرم جبر، بالتعاون مع منظمة «اليونيسف»، مائدة حوار حول الطفل في تماس مع القانون وكيفية التناول الإعلامي لقضايا الطفل، بهدف العمل على تصحيح الرسالة والمضمون الإعلامي وتمكين الإعلاميين وتعريفهم بمفاهيم حقوق الطفل الأساسية في تناول قضايا الطفل وحقوقه وفقًا لتناولها في الاتفاقيات والمواثيق الدولية والتشريعات الوطنية، وكذلك رفع الوعي المجتمعي للأطفال وأسرهم من خلال الإعلام لتجنب وقوع أبنائهم في مخالفة القانون، ودعم جهود الدولة في حماية حقوق الأطفال.