رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رئيس فنزويلا: لا محادثات مع المعارضة

نيكولاس مادورو
نيكولاس مادورو

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أن حكومته لن تستأنف المحادثات مع المعارضة حتى تفرج الولايات المتحدة عن مبعوث الرئيس الفنزويلي ورجل الأعمال أليكس صعب.


وأشارت قناة "تيليسور" الفنزويلية -عبر موقعها الإلكتروني- إلى أن النرويج كانت ترعى المحادثات بين الحكومة الفنزويلية والمعارضة، بهدف إنهاء الأزمة الاجتماعية والاقتصادية في البلاد، لكن الحكومة انسحبت الشهر الماضي من المفاوضات التي بدأت في أغسطس من هذا العام، بعد تسليم دولة الرأس الأخضر أليكس صعب إلى الولايات المتحدة على خلفية اتهامه بغسل الأموال.


وتتهم وزارة الخزانة الأمريكية أليكس صعب باستخدام حساباته في بنوك أمريكية لغسل الأموال.


ويتهم أنصار نيكولاس مادورو الولايات المتحدة بشن حرب اقتصادية بالتهم الموجهة إلى أليكس صعب، بينما تقول المعارضة -المدعومة من الولايات المتحدة- إن صعب زاد من معاناة الفنزويليين من خلال إثراء نفسه وعقد الاتفاقات التجارية مع الحكومة.


وأُلقي القبض على أليكس صعب في يونيو 2020، بعد أن توقفت طائرته في دولة الرأس الأخضر لإعادة التزود بالوقود، واتهمت الحكومة الفنزويلية الولايات المتحدة بخطف شخصية دبلوماسية، وأعلنت تعليق المفاوضات مع المعارضة.

 

وفي وقت سابق، قال رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو، إنه من المقرر أن  تبدأ حملة تحصين الأطفال فوق العامين ضد فيروس كورونا المستحد (كوفيد -19).


ونقلت صحيفة "إل يونيفرسال" الفنزويلية عن مادورو قوله- خلال اجتماع حول الرعاية الصحية: "يجب أن أبلغكم أن 70% من سكان فنزويلا قد تلقوا اللقاح، ويجب علي أن أبلغكم بأنه اعتبارًا من اليوم، سيبدأ تطعيم الأطفال الذين يفوق عمرهم العامين".


وأضاف مادورو أن هدف السلطات هو تطعيم 80 % من السكان بحلول نهاية نوفمبر الجاري، و90% بحلول نهاية ديسمبر المقبل.

 

يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد أو «كوفيد- 19» ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين.