الثلاثاء 30 نوفمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«بتسمع القرآن تفتح عينيها».. تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة سهير البابلي

سهير البابلي
سهير البابلي

توفيت الفنانة القديرة سهير البابلي منذ قليل، عن عمر ناهز 86 عامًا بعد صراع طويل مع المرض، ولم تحدد أسرتها موعد ومكان الجنازة أو العزاء حتى الآن. 

اللحظات الأخيرة قبل وفاة سهير البابلي 

وكانت سهير البابلي من أحد رواد الفن المسري قدمت أعمال فنية عديدة بين المسرح والسينما والتليفزيون، وحظيت بقاعدة جماهيرية كبيرة مما تسبب في تركها حزن كبير بين جمهورها ومتابعيها وأصدقائها سواء داخل الوسط الفني أو خارجه.

وكانت أسرة الفنانة الراحلة صرحوا بآخر تطوراتها الصحية بعدما دخلت في غيبوبة استمرت لعدة أيام وبعدها فاقت على سماع القرآن الكريم واستطاعت أن تفتح عينيها وتنظر لكل من حولها ولكن دون أن تتحدث لأحد، مؤكدين أن ملامحها بدت عليها التحسن فاعتقدوا بذلك أن حالتها تتحسن يومًا بعد يوم، ولكن تفاجأوا اليوم بوفاتها بعد صراع مع المرض.

بداية سهير البابلي

ولدت سهير البابلي في 14 فبراير 1937 في مركز فارسكور في محافظة دمياط، لكنها نشأت في مدينة المنصورة المدينة الأصلية للعائلة، بمحافظة الدقهلية، كان والدها مُعلم رياضيات وناظر مدرسة المنصورة الثانوية العسكرية بنين، ووالدتها ربة منزل.


وظهرت على الفنانة سهير البابلي الموهبة في سن مبكرة، فالتحقت بالمعهد العالي للفنون المسرحية، ومعهد الموسيقى في نفس الوقت، الأمر الذي كانت ترفضه والدتها على الرغم من تشجيع والدها، والذي تنبأ منذ صغرها بأن تكون فنانة مشهورة لأنها كانت تجيد تقليد الممثلين، ولها رصيد مسرحي وسينمائي وتليفزيوني كبير.

 

وتصدرت سهير البابلي، تريند جوجل، بعدما كشفت ابنتها لبرنامج «et بالعربي»، أن والدتها تعرضت لجلطة في الرئة أتتها على فترات، مما أدى إلى ضرورة نقلها العناية المركزة تحت ملاحظة الأطباء والأجهزة، أملا في شفاءها من هذه الجلطة المفاجأة، ولكنها رحلت بعد أيام قليلة عن عالمنا لتترك أثرًا كبيرًا في قلوب محبيها.