الثلاثاء 30 نوفمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«التحول الرقمي بالصحة».. خدمات طبية تغلبت على أزمة فيروس كورونا

التحول الرقمي
التحول الرقمي

أعلنت وزارة والسكان عن تنفيذ خطة الدولة للتحول نحو التحول الرقمي وميكنة الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين طبقا لأهداف خطة التنمية المستدامة لرؤية مصر 2030، بإطلاق عدد من المشروعات منها المرحلة الأولى من مشروع تطوير ميكنة نماذج الإخطارات الخاصة بتسجيل المواليد والوفيات وأسباب الوفاة بالمستشفيات، وربطها بمنظومة تسجيل المواليد والوفيات بمكاتب الصحة في مصر، وذلك بالتعاون مع وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية وسوف تساهم تلك المنظومة  في إنشاء قاعدة بيانات وإحصائيات كاملة للمواطنين ومعرفة الوضع الصحي الدقيق لهم في كافة ربوع مصر، واتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهة التحديات الصحية التي تواجههم والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لهم.

وأكدت وزارة الصحة والسكان أن التحول الرقمي لخدمات وزارة الصحة والسكان يضمن تحقيق المساواة في حصول جميع المواطنين على كافة الخدمات بأعلى جودة، كما يتم تسخير الإمكانيات وتذليل كافة التحديات لتوفير البنية التحتية المعلوماتية اللازمة لسرعة تطبيق التحول الرقمي.

وأعلنت الوزارة أنه تم تدشين المنظومة المميكنة لتتبع حالات فيروس كورونا وربطها بالمنظومة المميكنة للرعايات المركزة والحضانات والطوارئ بالمستشفيات وربطها أيضًا بالغرفة المركزية بوزارة الصحة والسكان لمراقبة الخدمة والتأكد من تقديم أفضل خدمة طبية للمرضى.

وأوضحت أن هذه المنظومة المميكنة توفر متابعة نسب إشغال الأسرة والرعايات وأجهزة التنفس الصناعي بالمستشفيات التي تستقبل حالات فيروس كورونا على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى متابعة أرصدة الأكسجين، وذلك لضمان توفير كافة الخدمة طبية لحالات مرضى فيروس كورونا على مستوى الجمهورية، كما يتم استخدام  المنظومة المميكنة لمتابعة مبادرة رئيس الجمهورية للقضاء على قوائم الانتظار، من خلال ربط قرارات العلاج على نفقة الدولة وقرارات العلاج للخاضعين للهيئة العامة للتأمين الصحي بقاعدة بيانات موحدة، لافتًه إلى أن قد أصدرت توجيهات بربط وتحويل عمليات زراعة القوقعة ضمن مبادرة رئيس الجمهورية للاكتشاف المبكر وعلاج ضعف وفقدان السمع للأطفال حديثي الولادة، ضمن المنظومة المميكنة لمبادرة القضاء على قوائم الانتظار.

إضافة إلى ما سبق، جرى تخصيص وتوحيد الخط الساخن (١٠٥) ليشمل جميع خدمات ومبادرات ومشروعات وزاة الصحة والسكان لخدمة المواطنين وتلقي استفساراتهم وتوجيههم حسب الحالة الصحية، حيث يشمل خدمات القطاع العلاجي والوقائي والرعاية الأساسية وخدمات الإسعاف وغرفة مبادرات رئيس الجمهورية للاهتمام بالصحة العامة، وتسجيل حالات إصابات الكورونا وطلبات تلقي لقاح فيروس كورونا، والتسجيل لإجراء التجارب الإكلينيكية للقاح فيروس كورونا، بالإضافة إلى تلقي أي شكاوى أو استفسارات، وربط تلك الخدمات كافة بقاعدة بيانات موحدة، وذلك للتسهيل على المواطنين.

كما أنه يتم العمل على  المنظومة المميكنة لتكويد المنشآت الطبية الخاصة، بهدف أحكام الرقابة على المنشآت غير المرخصة، حيث وجهت بحصر وتسجيل تلك المنشآت، وإصدار رخصة تعريفية لكل منشأة طبية. 

وأخيرا قامت وزارة الصحة والسكان بإطلاق عدد من التطبيقات الإلكترونية " الأبلكيشن" لمواكبة التحول الرقمي ومنع التكدس أمام المنشآت الحكومية حيث أصدرت وزارة الصحة والسكان التطبيق الإلكتروني الخاص بفيروس كورونا وحصول المواطنين على اللقاح المضاد للفيروس الذي أطلق عليه اسم " جواز السفر الإلكتروني والذي سيوضح موقف المواطنين من الحصول على اللقاح وهو ما سيساهم في تيسير كافة الإجراءات التي تتخذها الدولة مع هؤلاء الأشخاص.