رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«حياة كريمة».. كيف تحمي المبادرة الرئاسية أهالي القرى من الطقس السيئ؟

حياة كريمة
حياة كريمة

نفذت الدولة من خلال المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” من خلال أحد أهم برامجها سكن كريم، عدد من المشروعات التنموية الضخمة، التي تستهدف تحسين المستوى المعيشي للمواطنين في القرى المختلفة بمحافظات الجمهورية.

برنامج "سكن كريم" يستهدف إقامة المشروعات التنموية الأساسية، خاصةً التي تتعلق بالبنية التحتية، مثل شبكات الصرف الصحي ومد خطوط مياه الشرب في قرى الجمهورية، من خلال مد خطوط جديدة أو رفع كفاءة وإحلال القديمة، بهدف توفير حياة كريمة للمواطنين.

وترصد "الدستور" في السطور التالية جانبًا من أهم المشروعات التنموية لبرنامج "سكن كريم"، خاصةً مع حلول فصل الشتاء وبدء موسم السيول.

الدكتور محمد إبراهيم، أستاذ التخطيط العمراني بجامعة عين شمس، أوضح أن مبادرة "حياة كريمة" أعادت الشكل الحضاري مرة أخرى لجميع القرى في محافظات الجمهورية.

وأضاف “إبراهيم” في حديثه لـ “الدستور”، أن المبادرة الرئاسية عملت من خلال برامجها التنموية على إعادة تأهيل المنازل والشوارع مرة أخرى، وذلك من أجل توفير بيئة كريمة تليق بعيش المواطنين المصريين فيها.

وأشار أستاذ التخطيط العمراني بجامعة عين شمس، إلى أنه لا زالت الدولة تسعى إلى القضاء على العشوائيات وبناء مجتمع عمراني جيد لتوفير منازل آمنة للأهالي والمواطنين تحميهم من خطورة السيول والأمطار، وذلك في جميع المدن والقرى بالجمهورية.

د/ محمد إبراهيم

ومن جانبه، قال محمود خليفة، من أبناء قرية يوسف الصديق بالفيوم، إن معظم البيوت كانت عبارة عن عشش أو منازل هشة من دور واحد، بالإضافة إلى ضيق الشوارع والحارات التي يصعب دخول السيارات إليها، فضلًا عن سيارات الإنقاذ مثل الإسعاف أو الحماية المدنية.

وتابع "ولكن تبدلت الحال رأسًا على عقب منذ برنامج سكن كريم، الذي استهدف عدد من القرى في المحافظة حسب الأولوية خاصةً مع بداية موسم الأمطار والسيول، لتكون يوسف الصديق ضمن هذه القرى".

وتابع:"أعمال التطوير بدأت بتوصيل المرافق الأساسية ورفع كفاءة المنازل، فقد جرى العمل على إحلال شبكات الصرف الصحي ومد خطوط وتوصيلات جديدة للمياه".

ولم تسع الفرحة يوسف جلال، من محافظة المنوفية، عندما بدأت أعمال التطوير في قريته بمحافظة المنوفية، لإعادة تسقيف المنازل وتوصيل الخدمات الأساسية مع بدء موسم الشتاء.

وأوضح "الكام شهر اللي فاتوا كان في تكثيف لأعمال التطوير في القرى، مثل إعادة تهيئة البيوت وتوصيل المرافق لها، لأن لما بيدخل الشتاء ويحصل سيول كل البيوت بتتضرر لأنها ضعيفة".

وواصل "المنازل والبيوت أصبحت أحسن حالا بعد التطوير، وما زال هناك تطويرات عديدة ضمن برنامج سكن كريم ومبادرة حياة كريمة تعمل عليه".

وأنجزت المبادرة خلال المرحلة الأولى نجاحات ضخمة وملموسة في ١١ محافظة، بتنفيذ ما يقرب من ٤٩٠ مشروعًا من قائمة مستهدفة قوامها ٦٢٥ مشروعًا، تشمل صيانة وإحلال وتجديد المنازل المتهالكة ومد خطوط الصرف الصحى ومياه الشرب.

حياة كريمة