رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ناسا تبحث عن أفكار لوضع مفاعل نووي على القمر

ناسا
ناسا

تقدمت وكالة ناسا والمختبر الفيدرالي الأعلى للأبحاث النووية في الولايات المتحدة بطلب لتقديم مقترحات لوضع محطة طاقة انشطار نووي على القمر؛ بهدف إنشاء مصدر طاقة مستقل عن الشمس للبعثات إلى القمر بحلول نهاية العقد، وذلك بالتعاون مع مختبر أيداهو الوطني التابع لوزارة الطاقة الأمريكية.
وقال سيباستيان كوربيسييرو، رئيس مشروع طاقة سطح الانشطار في المختبر، في بيان اليوم /السبت/: "إن توفير نظام موثوق وعالي الطاقة على القمر هو خطوة متقدمة حيوية في استكشاف الإنسان للفضاء، وتحقيقه في متناول أيدينا".
وأضاف: "إذا نجحنا في دعم وجود بشري مستدام على القمر، فسيكون الهدف التالي هو المريخ... الطاقة السطحية الانشطارية يمكن أن توفر طاقة مستدامة وفيرة بغض النظر عن الظروف البيئية على القمر أو المريخ".
بدوره، قال جيم رويتر، المدير المساعد لإدارة مهام تكنولوجيا الفضاء التابعة لناسا، في بيان: "أتوقع أن تستفيد أنظمة الطاقة السطحية الانشطارية بشكل كبير من خططنا لهياكل الطاقة للقمر والمريخ، بل وتحفز الابتكار للاستخدامات هنا على الأرض".
وسيتم بناء المفاعل على الأرض ثم إرساله إلى القمر.
ويجب أن تشتمل الخطط المقترحة المقدمة لنظام الطاقة السطحية الانشطارية على قلب مفاعل يعمل باليورانيوم، ونظام لتحويل الطاقة النووية إلى طاقة قابلة للاستخدام، ونظام إدارة حرارية للحفاظ على برودة المفاعل، ونظام توزيع يوفر ما لا يقل عن 40 كيلوواط من الطاقة الكهربائية المستمرة لمدة 10 سنوات في بيئة القمر.
 

وعلى صعيد آخر.. أعلنت وكالة ناسا أنها أتمت اختيار أفراد طاقم مركبة Crew Dragon التي ستطلق نحو المحطة الفضائية الدولية الربيع القادم.

وقال بيان صادر عن الوكالة نقلته شبكة "فستي" الرسمية: "تم اختيار العضو الرابع من أفراد طاقم مركبة Crew Dragon المأهولة التي ستطلق نحو المحطة الفضائية الدولية ربيع العام القادم، وهى رائدة الفضاء الأمريكية، جيسيكا واتكينز".

وأضاف البيان: "بالإضافة إلى واتكينز سيضم طاقم الرحلة أيضًا رائدي الفضاء التابعين لناسا، كيل ليندغرين، وروبرت هاينز، ورائدة وكالة الفضاء الأوروبية، سامانثا كريستوفوريتي.. من المفترض أن تطلق المركبة إلى مدارات الأرض بواسطة صاروخ أمريكي من نوع Falcon 9، في أبريل العام القادم".

واستقبلت المحطة الفضائية الدولية مؤخرًا،  ثالث رحلة مأهولة تصل إليها عبر مركبات Crew Dragon الأمريكية، إذ حملت المركبة إلى المحطة رواد ناسا وهم: راجا شاري، وكايلا بارون، وتوم مارشبورن، ورائد الفضاء الأوروبي، ماتياس مورير.