رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

سياسيون واقتصاديون: مصر تشهد تغييرًا شاملًا في عهد الرئيس السيسي

الرئيس السيسي
الرئيس السيسي

قال سياسيون واقتصاديون إن مصر منذ تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي مقاليد الحكم منذ أكثر من سبع سنوات تشهد تغييرًا شاملًا على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، الأمر الذي انعكس على معدلات النمو الاقتصادي للدولة ولمسه المواطن المصري على أرض الواقع.

جاء ذلك خلال فقرة حوارية بعنوان (مشروع مصر تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي) ببرنامج "مصر جديدة" على قناة إي تي سي "ETC"، والذي يقدمه الكاتب الصحفي ضياء رشوان نقيب الصحفيين ورئيس الهيئة العامة للاستعلامات

وأوضح ضياء رشوان نقيب الصحفيين - خلال البرنامج - أن مصر شهدت حضارة غير مسبوقة بكافة المجالات وعلى كافة الاصعدة منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي مقاليد الحكم منذ أكثر من سبع سنوات، مشيرا إلى أن الرئيس السيسي يعمل حاليا على تغيير الجغرافية السياسية لمصر، وذلك من خلال الاهتمام بأطراف الجمهورية والتوسع أفقيا ورأسيا، فضلا عن توسيع رقعة الأراضي المستصلحة.

ومن جهته، قال الدكتور أحمد حسن إبراهيم حسن عميد كلية الآداب الأسبق بجامعة القاهرة وأستاذ الجغرافية السياسية، إن الفترة الحالية لمصر تتسم بالشمولية، مشيدا بالتجربة المصرية الحالية، منوها بأن تنمية أية دولة ترتكز على قاعدتين الأولى هي الاستقرار السياسي الذي يعد أساس التنمية، وهو ما نجحت مصر في تحقيقه من خلال التخلص من التحديات التي تواجهها وأهمها الإرهاب، وهذا يرجع لما تتمتع به القيادة السياسية من حكمة وحنكة شديدة، لافتا الى أن قرار الرئيس السيسي بإلغاء قانون الطوارئ دليل على هذا الأمر.
وأضاف أن القاعدة الثانية هي الاهتمام بالبنية الأساسية، حيث اهتمت مصر بها بشكل واعي بدءا من مشروع تنمية قناة السويس وازدواجية المرور بها، مشيرا إلى أن هذه المشروعات تفعل استخدام موقع مصر الجغرافي كما سيجعلها مركزا لوجستيا هاما بالمنطقة، منوها بأنه إذا تم استثمار هذا الموقع بشكل جيد مثلما يحدث الآن سيكون له مردوده كبير على مصر.
وأشار إلى الاهتمام الكبير الذي تشهده مرافق البنية الاساسية، حيث أن هناك تقدما كبيرا بشبكة الطرق المصرية من خلال تنفيذ مجموعة من المشروعات القومية على أرض مصر، مشيرا إلى أن شبكة الطرق هي شرايين التنمية، حيث تم تطوير شبكة الطرق وربط جميع أجزاء الدولة بقدر عالي من الكفاءة.

وبدوره، قال الدكتور أحمد يوسف أحمد أستاذ العلوم السياسية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، إنه على الصعيد السياسي تشهد مصر تغييرا شاملا على كافة المستويات سواء على الصعيد الداخلي أو الخارجي، مشيرا إلى أنه على الصعيد الداخلي حدث في عهد الرئيس السيسي تمكينا للوحدة الوطنية المصرية والتي تعد من أهم عوامل القوة لأية دولة، كما أن لها تأثير كبير على تماسك الدولة وقوتها.
وأضاف أنه في عهد الرئيس السيسي شهدنا أيضا اهتماما كبيرا بملف المرأة وتمكينها، حيث تم تقدير المرأة وتمكينها على كافة الأصعدة والدليل على ذلك تواجدها في المؤسسة التنفيذية حيث لدينا 8 وزيرات حاليا، فضلا عن تواجدها بالمؤسستين التشريعية والقضائية، مشيرا إلى التطور الشامل وحركة الإنشاءات الهائلة التي تشهدها مصر خلال الفترة الأخيرة والتي كان لها تأثير إيجابي على الاقتصاد المصري.

ومن جانبه، قال الدكتور شريف الديواني الخبير الاقتصادي إن اقتصاد مصر حاليا يعتمد على قوى السوق مع مراعاة البعد الاجتماعي مثل كندا والمانيا، مشيدا بهذا النموذج وبأنه يتلاءم مع الوضع في مصر.
وأضاف أن مصر تسير بالطريق الصحيح، مشيرا إلى قرار الرئيس السيسي الشجاع حول مشكلة الدعم وحلها لما لها من أثر كبير على الموازنة العامة الدولة، حيث قام الرئيس بإصلاح المنظومة لأنه كان هناك إهدار كبير جدا للموارد، فضلا عن تضرر الفقراء وعدم وصول الدعم إليهم بالشكل المطلوب.

وأشار إلى أن الاستثمارات التي تجرى حاليا بالبنية الأساسية، حيث أنها ليست فقط بالمدن الجديدة ولكنها تحدث داخل المدن المتواجدة حاليا، مؤكدا أهمية التطوير وخاصة الاهتمام بالبنية التحتية الرقمية، لأنها تعد مستقبل الاقتصاد بالعالم كله وذلك من خلال تواصل دول العالم عبر الانترنت، منوها بأن البيانات بمثابة البترول الجديد وبنيتها ومواسيرها شبكة الإنترنت.

وأعرب عن فخره بحرص مصر وتواجدها على الساحة الدولية وأن يكون لها دور مؤثر خاصة بالمنطقة العربية، فضلا عن اهتمامها بالاقتصاد الأخضر والذي بدأ منذ 2019، مشيرا إلى أن الرئيس السيسي قد وجه بزيادة نسبة استثمارات الاقتصاد الأخضر بالموازنة الحالية من 15 إلى 30% ثم 40% وحتى نصل ل50% بحلول عام 2025، منوها بأنه نظرا لهذه الجهود اجتذبت مصر فرصة استضافة مؤتمر قمة المناخ للعام المقبل بمدينة شرم الشيخ.