رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«نوكيا» ترغب في الاشتراك بمشروع بناء العالم الافتراضي «ميتافيرس»

نوكيا
نوكيا

صرح نيشات باترا، مسئول التكنولوجيا في شركة نوكيا الفنلندية للاتصالات، بأن العالم الافتراضي "ميتافيرس" الذي أعلن مارك زوكربيرج، رئيس شركة "فيسبوك" مؤخرًا، إنه يعتزم إقامته، سوف يتطلب من شركات الاتصالات تحديث معداتها لمواكبة سرعات
الاتصال الفائقة المطلوبة لإنجاح هذا المشروع، موضحًا أن هذا التوقيت مفيد بالنسبة لشركته المتخصصة في صناعة معدات الاتصالات.
ويدرك باترا أن نوكيا أضاعت في السابق فرص الاستفادة من الطفرات التكنولوجية المختلفة، كما فقدت ريادتها في مجال صناعة الهواتف المحمولة عندما ظهرت الهواتف الذكية، كما أنها تأخرت في تطوير رقائق إلكترونية للاستفادة من الجيل الخامس من تقنيات الاتصالات، على حد وصف وكالة بلومبرج للأنباء.

ونقلت “بلومبرج” عن باترا قوله في مقابلة: "لن نضيع الدورة الجديدة، بل سوف نكون على قمتها، وهناك التزام كامل من مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي والإدارة والمهندسين. نتعلم من الدروس، وندرك قيمة ما نملكه والإمكانيات المتاحة لدينا".

وأشار باترا، إلى أن شبكات الاتصالات اليوم، لن تكون قادرة على التعامل مع العالم الافتراضي "ميتافيرس"، ولكن الجيل المقبل من الشبكات سوف يستطيع ذلك.

واستطرد: "الجيل السادس من شبكات الاتصالات جزء مهم للغاية من احتياجات ميتافيرس من أجل التواجد لاسلكيا، ونتوقع أن تكون هناك حاجة لوجود تقنيات اتصال فائقة السرعة تعتمد على الفايبر من أجل تشغيل ميتافيرس".

وأضاف أن "نوكيا سوف توفر التقنية والمنتجات والابتكارات من أجلك ومن أجلي حتى نستطيع فعليا التواصل مع عالم ميتافيرس الافتراضي والانغماس فيه".

وكشف مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذى لشركة "Facebook"، مؤخرًا، فى بيان، عن رؤيته للجيل القادم، من تكنولوجيا مكان العمل، حيث شارك العالم استراتيجيته فى نقل Facebook من منصة للتواصل الاجتماعى إلى منصة عالم افتراضى جديد بمسمى Metaverse.

وقال: «يمكننا الوجود مع الناس فى المساحات الرقمية، إذ سيكون ميتافيرس إنترنت متجسدًا تكون بداخله بدلًا من مجرد النظر إليه، فهى تجربة رائدة تتيح للأشخاص الاجتماع معًا للعمل فى نفس الغرفة الافتراضية، بغض النظر عن المسافة الفعلية، إذ يعمل ميتافيرس عبر الواقع الافتراضى والويب، وهو مصمم لتحسين قدرة فريقك على التعاون الاتصال عن بُعد».