رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

اكتشاف حالة إصابة بجدري القرود في أمريكا لشخص عائد من نيجيريا

جدري القرود
جدري القرود

أفادت صحيفة "نيويورك ديلي نيوز" باكتشاف إصابة أحد سكان ولاية مريلاند في الولايات المتحدة بمرض جدري القرود بعد عودته من نيجيريا.

وأوضحت الصحيفة، أن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، أكدت النتائج في وقت متأخر من أمس الأول الثلاثاء، وربطت الإصابة بسلالة من جدري القرود عادت للظهور في نيجيريا منذ عام 2017.

ويخضع المريض، الذي لم يتم الكشف عن هويته علنًا، لعزل ذاتي دون إدخاله إلى المستشفى.

أصل المرض.. ما هو فيروس جدري القرود ومتى ظهر؟

وأكد الخبراء بمنظمة الصحة العالمية، أن جدري القرود ظهر منذ أعوام في بعض الدول النائية بوسط إفريقيا، بالقرب من الغابات الاستوائية الماطرة.

وظهر جدري القرود لأول مرة بين البشر عام 1970 بجمهورية الكونغو الديمقراطية، لدى صبي عمره 9 سنوات، وسجلت أول حالة خارج قارة إفريقيا عام 2003 في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأشار الباحثون إلى أن فيروس جدري القرود يُنقل إلى البشر من خلال الاختلاط مع الحيوانات البرية، ولكن من الجيد أنه لم يثبت حتى الآن انتقاله من شخص لآخر.

ووفقًا لما أكدته منظمة الصحة العالمية، فإن فيروس جدري القرود ليس له علاج أو لقاح حتى الآن، وكل العلاجات المتاحة لتخفيف الأعراض على الشخص المصاب ليس إلا.

الأعراض الأكثر شيوعًا لفيروس جدري القرود

وتتراوح فترة حضانة جدري القرود من 6 إلى 16 يومًا، الأمر الذي يجعل من الصعب تشخيصه في بداية الإصابة به، حيث يمكن تقسيم مرحلة العدوى إلى فترتين، الأولى مرحلة فترة الغزو من "صفر يوم إلى 5 أيام"، ومن سماتها الإصابة بحمى وصداع مبرح وتضخّم العقد اللمفاوية والشعور بآلام في الظهر وفي العضلات والضعف العام.

أم المرحلة الثانية، وهى فترة ظهور الطفح الجلدي، فهي التي تتبلور فيها مختلف مراحل ظهور الطفح الذي يبدأ على الوجه في أغلب الأحيان ومن ثم ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم. 

وأوضح الأطباء أن جدري القرود عادةً ما يكون مرضًا محدودًا ذاتيًا، حيث تدوم أعراضه لفترة تتراوح بين 14 و21 يومًا.