رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إبراهيم عبدالمجيد يُغلق «نوافذ الألم» ويطمئن جمهوره: أنا بخير

إبراهيم عبدالمجيد
إبراهيم عبدالمجيد

أجرى الكاتب الكبير إبراهيم عبد المجيد عملية جراحية استمرت 13 ساعة في العمود الفقري في مدينة زيورخ السويسرية.

وطمأن «عبد المجيد» مُحبيّه عبر حسابه الشخصى بـ"فيسبوك": "أنا باشكر كل مَن سَأل أو بيسأل عني.. أجريت في زيوريخ عملية جراحية استغرقت ثلاث عشر ساعة لكن سيتم عملية جراحية أخرى أيضًا في العمود الفقري  أقل وقتًا، كنت أتصور أني سأقوم بمفاجأة تسعد الأحباء حين أعود، لكن الأمر قد يطول واعتذر عن عدم القدرة على الرد على الجميع  وكل ما أريده هو دعوات طيبة منكم.. لا أراكم الله مكروهًا".

وولد إبراهيم عبد القوي عبد المجيد خليل في 2 ديسمبر 1946 بالإسكندرية، وحصل على ليسانس الفلسفة من كلية الآداب جامعة الإسكندرية 1973، في نفس العام رحل إلى القاهرة ليعمل في وزارة الثقافة، تولى الكثير من المناصب الثقافية: اختصاصي ثقافي بالثقافة الجماهيرية في الفترة من عام 1976 حتى عام 1980، مستشار بإدارة المسرح بالثقافة الجماهيرية في الفترة من عام 1980 حتى عام 1985، مستشار بهيئة الكتاب في الفترة من عام 1989 حتى عام 1991، مدير عام إدارة الثقافة العامة بالثقافة الجماهيرية في الفترة من عام1989حتى عام 1995، رئيس تحرير سلسلة كتابات جديدة بالهيئة المصرية العامة للكتاب في الفترة من عام 1995 حتى عام 2001، مدير عام مشروع أطلس الفولكلور بالثقافة الجماهيرية حاليًا.

أصدر إبراهيم عبد المجيد عدة روايات، منها "ليلة العشق والدم"، "البلدة الأخرى"، "بيت الياسمين"، "لا أحد ينام في الإسكندرية"، "طيور العنبر"، و"الإسكندرية في غيمة" كذلك نشرت له 5 مجموعات قصصية:"الشجر والعصافير"، "إغلاق النوافذ"، "فضاءات"، "سفن قديمة"، "وليلة انجينا".

وترجمت روايته "البلدة الأخرى" إلى الإنجليزية والفرنسية والألمانية، كما ترجمت روايته "لا أحد ينام في الإسكندرية" إلى الإنجليزية والفرنسية، و"بيت الياسمين" إلى الفرنسية.

إبراهيم عبدالمجيد
إبراهيم عبدالمجيد