رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

طلب إحاطة ضد وقف استقبال حالات نفقة الدولة بالقسم الداخلي لمركز القلب بسوهاج

النائب مصطفى سالم
النائب مصطفى سالم

تقدم النائب مصطفى سالم وكيل لجنة الخطة والموازنة نائب طهطا و طما وجهينة بسوهاج بطلب إحاطة طبقا للائحة المجلس الداخلية للدكتور المستشار حنفي جبالي رئيس مجلس النواب ووجهه لكل من الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء و الدكتور خالد عبد الغفار القائم بعمل وزير الصحة والسكان، بسبب وقف دخول الحالات المستحقة للحجز بالأقسام الداخلي على نفقة الدولة بمركز القلب والجهاز الهضمي بسوهاج وذلك بعد رفض المجالس الطبية التعامل مع ذلك إلا فى الحالات المستحقة للعناية المركزة فقط مما سيؤدى إلى تكبد المرضى عناء دفع مصاريف أقامتهم الداخلية عند تلقى العلاج والخدمة الطبية بمركز القلب والجهاز الهضمي بسوهاج.

 وطالب وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، في طلب وزير الصحة بسرعة أتخاذ القرار المناسب والحل حتى يتسنى عمل تغطية علاجية ملائمة لأهالي سوهاج من مرضى القلب .

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أهمية مركز القلب والجهاز الهضمي بسوهاج فى استيعاب هذه الحالات المرضية باعتبارها المركز المتخصص الوحيد فى سوهاج ويقدم خدماتة لقطاع كبير من مرضى القلب فى محافظات الصعيد فحسب وليست سوهاج فقط. 

يذكر أن النائب مصطفى سالم وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب سبق وتقدم بطلب إحاطة ضد  الدكتور وزير الصحة بشأن تكليف الأطقم الطبية المساعدة من هيئة التمريض و الفنيين بمختلف تخصصاتهم بالمستشفيات الجامعية بالمحافظات

وطالب سالم خلال طلب الإحاطة وزارة الصحة بتكليف هذه الفئات للعمل بالمستشفيات الجامعية لمدة معينة من السنوات وبعدها يتم نقلهم لأقرب مستشفى لمحل إقامتهم أسوة بزملائهم الحاصلين على ذات المؤهل وذات التخصص والذين تم تكليفهم للعمل بالمستشفيات التابعة لمديريات الصحة

وأشار وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب مصطفي سالم الى ضرورة المساواة بين جميع المكلفين سواء فى مديريات الصحة أو المستشفيات الجامعية وذلك لان المكلفين بالمستشفيات الجامعية الغالبية منهم يقطعون عشرات الكيلومترات وما يزيد للوصول إلى مقر عملهم ما يكلفهم وقت وجهد و يؤثر بالسلب على الأداء أثناء العمل فى حين من تنتهى مدة تكليفهم من نظرائهم بمديريات الصحة يتم نقلهم لأقرب مستشفى لمحل إقامته.