رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بالخطوات.. رحلة مصر فى تصنيع لقاح كورونا «كوفى فاكس»

لقاح كورونا
لقاح كورونا

تزامنًا مع تفشي فيروس كورونا وانتشاره العالم، كانت مصر من أوائل الدول التي أعلنت عن بدء التصنيع المحلي للقاح يخص الفيروس، سواء من خلال المشاركة عبر الأبحاث والتجارب والعلماء في اللقاحات التي يتم تصنيعها حول العالم، أو من خلال إنتاج لقاح محلي الصنع.

وفي ذات السياق، قطعت مصر شوطًا طويلًا في رحلة التصنيع، من أجل توفير أكبر عدد من اللقاحات للوصول في نهاية العام المقبل إلى تلقيح أكبر عدد ممكن.

واتساقًا مع ذلك، أعلنت هيئة الدواء المصرية، بدء إجراء التجارب السريرية على اللقاح المصري «كوفي فاكس» المضاد لفيروس كورونا، إذ أكد الدكتور خالد عبدالغفار المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، أن هذه الخطوة تتويجًا كبيرًا لعدد من العلماء والباحثين تجاه أزمة كورونا، وثمرة لما تمتلكه مصر من إمكانيات لإنتاج اللقاحات واعتمادها عالميًا.

ولفت «عبدالغفار» إلى أن اللقاح المصري تم تحضيره وفقًا للاشتراطات والضوابط لإنتاج اللقاحات عالميًا، ومطابق لجميع الخطوات التي تم إنتاج اللقاحات بها في دول العالم، وخلال أيام قليلة سيتم إنتاج لقاح مصري آخر بتعاون مشترك بين عدة مؤسسات علمية وبحثية.

وأوضح، أن فعالية اللقاح المصري تنافس اللقاحات العالمية المماثلة له، إذ أن البحث العلمي في مصر أصبح متميزًا بدخول عصر إنتاج اللقاحات ووجود تكنولوجيا جديدة له، مشيرًا إلى أن العديد من الأبحاث تمت على كورونا دون مُخرج تطبيقي، وهناك مشروعات بحثية تتم في هذا الشأن، لتمتلك مصر مكانة مرجعية في تحضير اللقاحات.

الخطوات والإجراءات

ولكي تصل مصر إلى تلك المرحلة قطعت مسافة طويلة من الخطوات والإجراءات، نرصدها كالتالي:

كانت أولى الخطوات حين صرحت وزيرة الصحة المصرية خلال العام الماضي، بأن تصنيع اللقاح محليًا لا يزال على أولويات الحكومة المصرية، وسبق وأكدت خلال ديسمبر 2019 اعتزام تصنيع اللقاحات محليًا.

وفي نفس التوقيت وقعت اتفاقيات مصرية لتصنيع اللقاحات العالمية محليًا، سواء بتصنيع لقاح سينوفاك الصيني محليًا أو لقاح "كوفي فاكس" المصري، وأعلنت اعتزامها المضي قدمًا نحو تصنيع اللقاح الروسي سبوتنيك V في مصر، وبدأت الخطوات الأولى بالفعل.

وفي مايو الماضي، كشفت وزارة الصحة عن تلقيها الدفعة الأولى من المواد الخام لتصنيع نحو مليوني جرعة من اللقاح المصري، وكانت الحكومة وقعت اتفاقيتين بين الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات "فاكسيرا"، وشركة سينوفاك الصينية للمستحضرات، لإنتاج اللقاح في منشآتها، وستزود سينوفاك فاكسيرا بجميع المعلومات التقنية الخاصة بتصنيع اللقاح، كما ستقدم المساعدة الفنية بما يشمل فحص أماكن التصنيع وطرق الصناعة.

التعاون الفني

جاء ذلك في إطار السعي نحو تحقيق التعاون الفني في هذا المجال الحيوي، عبر الاستفادة من اللقاح الذي طوّرته شركة سينوفاك الصينية، الرائدة في البحث والتطوير والإنتاج والتسويق في مجال المستحضرات الصيدلانية الحيوية، من أجل الوقاية من فيروس كورونا.

ثم أخذت مصر موافقة هيئة الدواء المصرية على تصنيع الجرعات الأولى من لقاح كورونا المصري«covi vax»، وعرضت أول صور لعبوات اللقاح المصري تمهيدًا لبدء إجراء التجارب السريرية عليه وأخذ الموافقات اللازمة.

وأعلنت الهيئة، أن مصر سوف تكون أول دولة في الشرق الأوسط تتوصل إلى لقاح كورونا سواعد مصرية 100%، وذكرت أن دراسة وبحث اللقاح المصري تم نشرها في دورية علمية عالمية متخصصة، حيث أثبتت فاعليته في مرحلة التجارب المعملية والتجارب على الحيوانات.

مرحلة التجارب المعملية 

وبذلك تكون مصر أول دولة في الشرق الأوسط تتوصل إلى لقاح كورونا سواعد مصرية 100%، وذكرت أن دراسة وبحث اللقاح المصري تم نشرها في دورية علمية عالمية متخصصة، حيث أثبتت فاعليته في مرحلة التجارب المعملية والتجارب على الحيوانات.

وقدمت مصر ملفًا كاملا يتضمن التفاصيل المتعلقة باللقاح والتجارب التي تم إجراؤها، للحصول على الموافقة بعد 6 أشهر، وخلال الفترة الماضية استطاعت وزارة الصحة الحصول على دفعات متعددة من لقاح سينوفارم الصيني، والذي شاركت مصر في التجارب السريرية عليه من خلال 3 آلاف متطوع من ضمنهم وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد.

الجدير بالذكر أنه أعلنت هيئة الدواء المصرية، أمس، بدء إجراء التجارب السريرية على اللقاح المصري "كوفي فاكس" المضاد لفيروس كورونا، مؤكدة أن اللقاح مصري 100% ونتائجه مبشرة.