رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزير الرى: استمرار رفع حالة الاستنفار لمواجهة موسم الأمطار والسيول

وزير الموارد المائية
وزير الموارد المائية والري

أكد الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري، استمرار رفع حالة الاستنفار بجميع جهات الوزارة، مع مواصلة المرور الدورى لضمان جاهزية مخرات السيول ومنشآت الحماية من السيول لاستقبال المياه، وإزالة أي تعديات على المخرات بشكل فورى.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري، مع القيادات التنفيذية بالوزارة لمتابعة الموقف التنفيذى لمشروعات وأعمال الوزارة بمختلف محافظات الجمهورية.

واستعرض الدكتور عبدالعاطى موقف حملات الإزالات الكبرى الجارية بمختلف المحافظات، موجهًا لكل الأجهزة المعنية بالوزارة بالاستمرار في بذل الجهد والتأكيد على الجاهزية التامة لكل المعدات اللازمة لتنفيذ الإزالات، مع التنسيق التام مع الأجهزة الأمنية وأجهزة المحافظات وجهات الدولة المختلفة.

الجدير بالذكر أنه تمت إزالة ١٦٨٨٩ حالة تعد على مجرى نهر النيل والترع والمصارف وأملاك الرى بمختلف المحافظات بمساحة إجمالية ٣ ملايين متر مربع تقريبًا حتى تاريخه.

كما تم خلال الاجتماع استعراض الموقف التنفيذى للمشروع القومى لتأهيل الترع، حيث وجه الدكتور عبدالعاطى بمواصلة بذل الجهد واستمرار الرقابة على الأعمال المنفذة بكل المحافظات، مع مراعاة كل الاشتراطات والمعايير الفنية، كما تم التوجيه بالإسراع في تنفيذ أعمال تأهيل المساقى بمختلف المحافظات.

الجدير بالذكر أنه تم الانتهاء من تأهيل ترع بأطوال تصل إلى ٣٢١٢ كيلومترًا، وجارٍ العمل فى ترع بأطوال ٤٥٤٧ كيلومترًا أخرى، كما تم توفير التمويل اللازم لتأهيل ترع بأطوال ١٩٥٨ كيلومترًا، ليصل إجمالي الأطوال التى شملها المشروع حتى تاريخه إلى ٩٧١٧ كيلومترًا، كما تم طرح أعمال تأهيل مساقى بأطوال تصل إلى ٤٦٦ كيلومترًا، وتم تأهيل ٣٠ كيلومترًا من المساقى.

كما وجه الدكتور عبدالعاطى بزيادة المجهودات المبذولة من أجهزة الوزارة المعنية بالتنسيق مع وزارة الزراعة والبنك الأهلى والبنك الزراعى لتنفيذ مشروعات الرى الحديث بمختلف المحافظات، مع عقد مسابقات بمختلف المحافظات لتكريم التجارب الناجحة والتى تحولت لاستخدام نظم الرى الحديث لتصبح نموذجًا لتشجيع باقى المزارعين على هذا التحول.