الثلاثاء 07 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

كشف غموض العثور ربة منزل مقتولة وملقاة داخل عشة بالبحيرة

جثة
جثة

تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن البحيرة من كشف لغز العثور على جثة ربة منزل مقتولة وملقاة داخل عشة أعلى سطح منزلها، بإحدى قرى مركز شبراخيت، وضبط مرتكبي الجريمة، حيث تبين أن وراء ارتكاب الجريمة عامل ونجل شقيقة، زوج القتيلة وذلك من أجل سرقة المشغولات الذهبية الخاصة بالمجنى عليها.

ترجع أحداث الجريمة، حينما تلقى اللواء أحمد عرفات مدير أمن البحيرة، بلاغًا من مأمور مركز شرطة شبراخيت بتلقيه بلاغًا من " سامية.ي.ع"، 33 عامًا، ربة منزل ومقيمة قرية كفر خضير بأكتشافها وجود جثة زوجة شقيقها وتدعى "نجوي.ع.ع"،  37 عامًا، ربة منزل ومقيمة بذات العنوان داخل عشة أعلى سطح منزلها غارقة في دمائها وبها عدة طعنات نافذة.

وعلى الفور انتقل ضباط المباحث لموقع الحادث وتبين من المعاينة وجود جثة المجني عليها مسجاة على ظهرها بأرضية العشة ترتدي ملابسها وحافية القدمين وبها إصابات عبارة عن جرح قطعى بالجبهة وجروح متفرقة بالرأس تم إخطار النيابة العامة التى باشرت التحقيق.

وعلي الفور وجه اللواء أحمد عرفات مدير الأمن،  بتشكيل فريق بحث برئاسة اللواء محمد شعراوي مدير إدارة البحث الجنائي، وضم ضباط المباحث الجنائية وضباط مباحث شبراخيت بالإشتراك وضباط فرع الأمن العام للتحري حول الواقعة وملابساتها وضبط مرتكبيها.

وتوصلت جهود فريق البحث، إلى أن مرتكبى الجريمة كل من: "مصطفى.م.ع"، 20 عامًا، عامل بمطعم، و"السيد.س.ال" 15 عامًا، طالب نجل شقيقه زوج القتيلة ومقيمان بنفس القرية وبمواجهتهما بعد القبض عليهما قررا بقيامهما بالاتفاق فيما بينهما على التخلص من المجني عليها لسرقة مصوغاتها الذهبية لمرورهما بضائقة مالية وتسللا لسطح المنزل من خلال منزل المتهم الثانى الملاصق لمنزل القتيلة وقام المتهم الأول بالاختباء حتى صعدت للسطح وقام بضربها بسكين على رأسها حتى سقطت أرضًا غارقة فى دمائها وقام بالاستيلاء على مصوغاتها الذهبية وهي عبارة عن خاتمين ذهب ودبلة ومحبس.

وتحرر المحضر بالواقعة وباشرت النيابة التحقيق وأمرت بحبس المتهمين على ذمة التحقيقات التى تجريها النيابة.