الثلاثاء 30 نوفمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«المبخر والمكثف» .. معلومات لا تعرفها عن أصناف الحليب الجديدة

الحليب المكثف والمبخر
الحليب المكثف والمبخر

الحليب كامل الدسم له فوائد عظيمة لجسم الإنسان لما يحتوى عليه من عناصر غذائية، أما بالنسبة للأشخاص الذين يراقبون استهلاكهم للدهون والسعرات الحرارية فهناك العديد من أصناف الحليب تتنوع بين “منزوعة الدسم وقليلة الدسم وغير دهنية”. 

وانتشرت مؤخرًا الكثير من أنواع الحليب أشهرها "المبخر والمكثف"، ليطرح الكثيرون تساؤل.. هل يمكن تناول تلك الأنواع كحليب عادي وهل هي مغذية مثل الحليب الكامل أم أنها تحمل خواص مختلفة؟.

 وفي السطور التالية يوضح الأطباء بموقع "healthy" عدد من الحقائق حول هذين النوعين “الحليب المبخر” والمُكثّف.

الحليب المبخر هو حليب كامل مع إزالة الماء من خلال التبخير، حيث  يتم التخلص من حوالي 60 % من محتوى الماء الكامل للحليب، ولهذا السبب يكون الحليب المبخر أكثر سمكًا من الحليب كامل الدسم.

ونظرًا لأن الماء يخلو من أي مغذيات، فإن إزالته من الحليب الكامل لا يقلل من قيمته الغذائية.

تتم إزالة حوالي 60 بالمائة من الماء في الحليب الكامل عند صنع الحليب المكثف ، تمامًا كما هو الحال عند صنع الحليب المبخر، فلماذا الحليب المكثف أكثر سمكًا من الحليب المبخر؟

الحليب المُكثف لا يختلف كثيرًا عن المُبخر، فوفقًا للخبراء، فإنه قبل عملية التبخير يُضاف الكثير من السكر إلى الحليب الكامل، فعندما تزول الكمية المرغوبة من الماء يبقى السكر المضاف.

أما عن الجانب السلبي لاستهلاك الحليب المكثف هو حقيقة أنه مليء بالسكر، مما يجعله خيارًا سيئًا للأفراد الذين يحاولون إنقاص الوزن الزائد أو البقاء ضمن وزنهم المثالي.

وعلى الرغم من أن الحليب المبخر مغذي تمامًا مثل الحليب الكامل، إلا أنه يختلف قليلاً عن قوامه ولونه وطعمه، ففي الواقع  فإن إضافة الماء إليه ينتج عنه عمليًا الحليب الكامل.