رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«الداخلية اللبنانية»: 22 سيارة إطفاء وطوافتان عسكريتان لإخماد الحرائق

إخماد الحرائق
إخماد الحرائق

قال وزير الداخلية اللبناني القاضي بسام مولوي إنه "تم الدفع بـ22 سيارة إطفاء وطوافتين من القوات الجوية بالجيش اللبناني للمشاركة في عمليات إخماد الحرائق في عدد من المناطق، وخصوصا في منطقة بيت مري بمنطقة المتن بمحافظة جبل لبنان، والتي تجددت الحرائق الضخمة فيها بعد السيطرة عليها بساعات قليلة".
وأوضح وزير الداخلية أنه تم تجهيز بركة مياه صناعية في منطقة "ديرالقلعة" لزيادة فعالية عملية الإطفاء. 
وطلب من محافظ جبل لبنان القاضي محمد مكاوي وضع جميع الإمكانيات المتاحة تحت تصرف عناصر الإطفاء.
وأشار إلى أن هناك 19 سيارة إطفاء تشارك في عمليات مكافحة الحريق بالفعل، كما أعطى تعليماته الى فوج إطفاء بيروت للتحرك ومؤازرة الدفاع المدني في عمليات الإطفاء لمحاصرة النيران، ومنع امتدادها بشكل أوسع، وانطلقت 3 سيارات من مركز الفوج لهذا الغرض.
وتواصلت اليوم جهود إطفاء الحرائق المشتعلة منذ أمس في مساحات شاسعة من الغابات في أنحاء متفرقة بالجنوب اللبناني، فيما تم إخلاء المنازل القريبة من النيران حرصا على سلامة المواطنين.
وتعمل فرق الإطفاء التابعة للأجهزة الأمنية والبلديات والجيش اللبناني ومنظمات المجتمع المدني والمتطوعين والأهالي على محاصرة النيران ومنع امتدادها، وخصوصا مع نشاط الرياح في عدد من المناطق، وبشكل أخص في صور وبيت مري وعبرين والكسليك.
كما تعمل فرق الإطفاء والأجهزة الأمنية على محاولة عزل المنازل المحيطة بنطاق الحرائق، وذلك لأن أغلب المنازل تحتوي على كميات من المازوت والوقود اللازم لتشغيل مولدات الكهرباء، مما يهدد بكارثة حال امتداد النيران لها.
يشار إلى أن فرق الإطفاء تمكنت من السيطرة على أغلب الحرائق وبدأت عمليات التبريد، إلا أن هناك مناطق تتجدد فيها النيران بمجرد إطفائها.