الأربعاء 08 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«حياة كريمة».. الريف بقى شكل تانى

مشروعات حياة كريمة
مشروعات حياة كريمة

نجحت مبادرة «حياة كريمة»، التى أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسى، فى حل مشكلات قرى القنطرة شرق بالإسماعيلية، وتغيير حياة المواطنين هناك للأفضل، عبر تطوير شبكات الصرف الصحى ومياه الشرب والكهرباء وبقية عناصر البنية التحتية، وتوفير جميع الخدمات للمواطنين.

واستطاعت المبادرة الرئاسية تحقيق إنجاز كبير وفارق فى ملف مياه الشرب، خلال فترة وجيزة، ما جعل المواطنين ينعمون بمياه نظيفة غير مختلطة بالصرف الصحى، بعد سنوات من المعاناة واستخدام «الطلمبات الحبشية» غير الآمنة.

«الدستور» تواصلت مع عدد من المسئولين بمحافظة الإسماعيلية، على رأسهم اللواء شريف فهمى بشارة، محافظ الإقليم، كما تواصلت مع مستفيدين من خدمات المبادرة، لرصد التغيرات الإيجابية التى طرأت على حياة المواطنين فى منطقة القنطرة شرق، وجميعهم أشادوا بالجهود المبذولة، ووجهوا الشكر للرئيس السيسى.

 

الإسماعيلية  نهاية زمن «الطلمبات الحبشية»:  توفير مياه نظيفة للأهالى طوال الـ24 ساعة

اللواء شريف فهمى:  إتاحة جميع الخدمات للمواطنين.. وتطوير مختلف المرافق العامة

قال اللواء شريف فهمى بشارة، محافظ الإسماعيلية، إن المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» قطعت شوطًا كبيرًا فى ملف توصيل المياه النظيفة لقرى القنطرة شرق، مشيرًا إلى أن الدولة تستهدف تخفيف الأعباء عن كاهل المواطن، والارتقاء بالخدمات المقدمة لأهالى القرى.

وأضاف «بشارة» أن المبادرة نجحت فى تغيير حياة المواطنين هناك للأفضل، عبر توفير جميع الخدمات وتطوير جميع المرافق، مشددًا على أن جميع المشروعات يجرى تنفيذها خلال فترة وجيزة. وذكر أن خطة العمل تتضمن توصيل خدمات الصرف الصحى والمياه بأساليب غير تقليدية، بما يوفر خدمتى مياه الشرب والصرف الصحى بما يناسب أعداد المواطنين هناك، لافتًا إلى أنه يجرى استحداث منظومة لنقل الصرف الصحى من الخزانات إلى محطات المعالجة.

أحمد عصام: أهالى 16 قرية يستفيدون خلال المرحلة الأولى

أكد المهندس أحمد عصام، نائب محافظ الإسماعيلية المشرف على مبادرة «حياة كريمة» بالإسماعيلية، أن المبادرة جعلت حل مشكلتى مياه الشرب والصرف الصحى على رأس أولوياتها، لافتًا إلى أن هناك ١٦ قرية ستستفيد من الخدمات بالمرحلة الأولى.

وقال «عصام»: «انتهينا من توصيل المياه النظيفة لجميع القرى هناك، ويتبقى تركيب وصلات المنازل، وذلك تنفيذًا لتوجيهات الرئيس السيسى، بضرورة ضغط البرامج الزمنية للانتهاء من مشروعات المبادرة فى أقل مدة زمنية»، موضحًا أن كل منزل فى قرى القنطرة شرق سيحصل على خدمات المياه لمدة ٢٤ ساعة يوميًا.

وأشار إلى أن شركة مياه الشرب والصرف الصحى تتابع تنفيذ المشروعات يوميًا، وفقًا للجدول الزمنى المخطط، مشددًا على الالتزام بالمواصفات الفنية وجودة العمل والسلامة والصحة المهنية. ونوه بأن أعمال المبادرة تتضمن إنشاء محطة معالجة جلبانة ومحطة معالجة التقدم، كما يجرى إنشاء محطة رفع الأبطال وكذلك العبور.

عبدالحميد عصمت: حملات توعية للحث على ترشيد الاستهلاك 

شدد اللواء عبدالحميد عصمت، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة مياه الشرب والصرف الصحى بمحافظات القناة، على أن الشركة تسعى لتقديم وتطوير جميع خدماتها للمواطنين.

وقال إن الشركة تنظم حملات توعوية بشكل مستمر فى مدارس القرى المدرجة بالمبادرة الرئاسية «حياة كريمة» بالقنطرة شرق، للتشجيع على ترشيد استهلاك المياه، إضافة إلى تنظيم ورش تدريب مجانية لتعليم بعض مهارات السباكة الخفيفة. ولفت إلى تنفيذ عدد من الأنشطة الفنية ومسابقات الرسم، وتوزيع مطبوعات تشمل رسائل توعوية عن ترشيد الاستهلاك، بما يتناسب مع الفئة العمرية المستهدفة، فى إطار توجيهات القيادة السياسية برفع الوعى بأهمية ترشيد استهلاك المياه باعتبارها من أهم أهداف التنمية المستدامة ٢٠٣٠.

شريف حسن: الخطوط الجديدة حمتنا من الأمراض المزمنة.. وكل الشكر للرئيس

قال شريف حسن، من أهالى «القنطرق شرق»، إن سكان القرى الموجودة فى شرق قناة السويس عانوا من نقص مياه الشرب لسنوات طويلة، حتى جاءت مبادرة «حياة كريمة» ومدت خطوط مياه شرب وصرف صحى فى جميع القرى، فى وقت قياسى وبالمجان. وأضاف «حسن»: «طيلة السنوات الماضية كنا نتناول مياه شرب غير صالحة للاستخدام الآدمى، ما تسبب فى إصابتنا بالعديد من الأمراض المزمنة، لكن مبادرة (حياة كريمة) أنهت ذلك تمامًا، ووضعتنا على خريطة الحياة من جديد». واختتم بالإشادة بالرئيس عبدالفتاح السيسى، قائلًا: «لا يوجد رئيس اهتم بالقرى الفقيرة والبعيدة والنائية، كما فعل الرئيس عبدالفتاح السيسى، الذى أطلق مبادرة (حياة كريمة) لتحقيق أحلام البسطاء».

صالح: المبادرة حققت حلمًا انتظرناه سنوات

لم يتخيل محمد صالح، أحد أهالى مدينة القنطرة شرق، أن تصل مياه الشرب إلى منزله، ويفتح الصنبور فيجد مياه شرب نظيفة صالحة للاستعمال، فوجود هذه المياه على مدار ٢٤ ساعة كانت حلمًا، وتحقق من خلال مبادرة «حياة كريمة»، وفق ما قال لـ«الدستور».

وأوضح «صالح» أن غالبية المنازل لا يوجد بها مصدر ثابت لمياه الشرب، ما كان يجعل المواطنين يسيرون عدة كيلومترات للحصول على مياه نظيفة، أو تركيب «طلمبات» حبشية، والتى تسبب العديد من الأمراض، لذا كان توافر مصدر مياه ثابت فى كل منزل حلمًا بعيد المنال. وأضاف: «انتظرنا تحقيق هذا الحلم لسنوات طويلة، حتى جاءت مبادرة (حياة كريمة) وحولته إلى واقع على الأرض، من خلال مد خطوط ووصلات مياه شرب نظيفة إلى المنازل فى القرى المستهدفة»، موجهًا الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسى على هذه المبادرة التى جعلت «المُهمشين» على رأس الأولويات.

الغربية  تطوير 29 وحدة صحية فى مركز زفتى 

تابع الدكتور طارق رحمى، محافظ الغربية، أمس، مشروعات قطاعى الصحة والشباب والرياضة المدرجة ضمن المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» بمركز زفتى. وتفقد المحافظ أعمال رفع كفاءة وحدة طب الأسرة بقرية ميت الحارون بتكلفة ٤ ملايين جنيه، ورفع كفاءة وحدة طب الأسرة بقرية ميت الرخا بتكلفة ٢ مليون جنيه، ورفع كفاءة وحدة طب الأسرة بقرية الغريب بتكلفة ٤ ملايين جنيه وأعمال تطوير وتجديد الوحدة الصحية بقرية منشأة العتر، وذلك ضمن خطة المبادرة التى تستهدف رفع كفاءة وتطوير ٢٩ وحدة صحية بمركز زفتى بتكلفة ٨٦ مليون جنيه.

كما تفقد أعمال تطوير مراكز الشباب، حيث يتم رفع كفاءة المبنى الإدارى واستكمال الطابق الأول علوى بمركز شباب كفر ميت الحارون، ورفع كفاءة المبنى الإدارى واستكمال الطابق الأول علوى بمركز شباب ميت الحارون، وإحلال وتجديد المبنى الإدارى القديم وإنشاء مبنى جديد بمجمع الملاعب وإحلال وتجديد الملعب الخماسى وإنشاء ملعب سباعى منجل بمركز شباب ميت الرخا بتكلفة ٧٠٠ ألف جنيه.

واستكمل المحافظ جولته بتفقد أعمال إنشاء مبنى إدارى بمساحة ٢٦٠ مترًا وإنشاء ملعب خماسى منجل بمركز شباب كفر الصارم بتكلفة ١.٣ مليون جنيه، وإحلال وتجديد الملعب الخماسى وعمل ملعب سباعى وبناء الطابق الأول علوى بمركز شباب الرياض بتكلفة ٨٠٠ ألف جنيه، ورفع كفاءة المبنى الإدارى وإحلال وتجديد الملعب المنجل السباعى بمركز شباب فرسيس. 

المنيا تشغيل 695 شابًا وفتاة من أبناء المحافظة 

قال اللواء أسامة القاضى، محافظ المنيا، إن المحافظة قامت بتشغيل ٦٩٥ شابًا وفتاة من أبناء المنيا من جميع المؤهلات بمنشآت القطاع الخاص والاستثمارى خلال شهر أكتوبر الماضى، من خلال مديرية القوى العاملة بالمحافظة، وتم إرسال شهادات القيد «كعب العمل» لمديرية القوى العاملة، بعد استيفائها من جهة التعيين. وأضاف المحافظ، فى بيان، أمس، أن مديرية القوى العاملة تواصل جهودها لتوفير فرص عمل ووظائف للشباب والخريجين بمنشآت القطاع الخاص فى جميع المحافظات، إيمانًا بدورها فى المساهمة فى خفض معدلات البطالة، مشيرًا إلى أنه يجرى التنسيق والمتابعة مع جميع القطاعات لإتاحة فرص عمل حقيقية للشباب.

ولفت إلى أن المحافظة تعمل من خلال عدد من البرامج والمبادرات على منح قروض للشباب لعمل مشاريع صغيرة ومتناهية الصغر، منها جهاز تنمية المشروعات وصندوق التنمية المحلية ومبادرة مشروعك، وكذلك جهاز شباب الخريجين.

كفرالشيخ رفع كفاءة وتأهيل الطرق والمحاور المرورية

أكد اللواء جمال نورالدين، محافظ كفرالشيخ، حرص المحافظة على رفع كفاءة وتأهيل الطرق والأرصفة والمحاور المرورية على مستوى أحياء المحافظة، مشيرًا إلى أن ذلك سيسهم بشكل كبير فى تحقيق الأمن والسلامة والحركة المرورية، وكذلك تسهيل حركة النقل والمواصلات لرفع المعاناة عن المواطنين.

ووجّه المحافظ، حسب بيان، أمس، بسرعة الانتهاء من أعمال ترميم الحفر والمطبات على مستوى المحافظة بالشوارع الرئيسية والجانبية، كما وجّه رؤساء الأحياء والجهات المعنية بالمتابعة اليومية لأعمال الترميم وتكثيف المرور على الشوارع، مشددًا عليهم عدم السماح بأى تقصير.

وقال إن الوحدات المحلية بمجالس المدن بالمحافظة قد نظمت حملات لتسوية الطرق وترميمها ومسحها.

الوادى الجديد إنشاء مبانٍ خدمية فى مختلف القطاعات بـ«الفرافرة»

حققت مبادرة «حياة كريمة» إنجازات عديدة فى مركز الفرافرة بالوادى الجديد، ضمت مشروعات ضخمة وخدمات فى كل القطاعات، بهدف إحداث نقلة فى معيشة مواطنى المحافظة.

وشملت المشروعات إنشاء بنية تحتية جديدة للصرف الصحى ومحطات تنقية مياه الشرب ومجمعات حكومية ومراكز شباب ونقاط إسعاف بجميع القرى المستهدفة، إلى جانب خدمات فى القطاع الزراعى والحكومى والوحدات الصحية وغيرها.

وقال المهندس عبدالحكم جبالى، رئيس مركز ومدينة الفرافرة، إن التطوير شمل إنشاء عدة مبانٍ خدمية فى مختلف القطاعات، مشيرًا إلى أن مسئولى المبادرة يبذلون قصارى جهدهم لتنفيذ الأعمال فى إطار خطة زمنية موضوعة وبدعم متواصل بالتنسيق مع الجهات المختصة وشركاء التنمية والشركات المنفذة، منوهًا بأن تلك المشروعات تخدم آلاف المواطنين بالقرى البعيدة والأكثر احتياجًا.

وتفقد اللواء محمد الزملوط، محافظ الوادى الجديد، مؤخرًا، عددًا من قرى مركز الفرافرة التى تشملها «حياة كريمة»، رفقة رئيس المركز وعدد من التنفيذيين المعنيين. 

وشملت الجولة متابعة الموقف التنفيذى للمشروعات الجارية بقرى «أبومنقار والكفاح والخير والنماء وأبوهريرة والنهضة واللواء صبيح»، التى تضم مشروعات مجمعات الخدمات ومياه شرب والصرف الصحى وتوصيل الكهرباء ورفع كفاءة المنازل والمدارس وإنشاء مراكز شباب وإقامة مشروعات صغيرة لأهالى القرى.

ووجّه «الزملوط» بسرعة الانتهاء من الأعمال وفقًا للمخطط الزمنى، والتنسيق بين الوحدة المحلية للمركز والشركات العاملة بالمشروعات لتدريب طلاب المدارس الصناعية على الحرف التى تحتاجها المبادرة وإلحاقهم بالعمل بهذه المشروعات.

 

بنى سويف 938 فصلًا لمحو الأمية وإقبال كبير بين ربات البيوت

لم تقتصر جهود المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» داخل محافظة بنى سويف على توصيل المرافق والخدمات الأساسية فى أكثر من ١٢ قطاعًا بـ٦٦ قرية، لكنها شملت أيضًا محو أمية المواطنين من خلال افتتاح ٥٦٠ فصلًا بمركز ناصر و٣٧٨ بمركز ببا.

وتعمل تلك الفصول على محو أمية الدارسين دخل القرى، من خلال الاستعانة بمعلمين مختصين من الهيئة العامة لتعليم الكبار والجهات الشريكة، مع تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس «كورونا».

وتقدم الفصول الجديدة خدمات وتسهيلات متنوعة للدارسين، وتستخدم مراكز الشباب والمساجد والمنازل كمقرات لها على مدار ٣ أيام أسبوعيًا لتعليم الدارسين أساسيات القراءة والكتابة بأسلوب مبسط، وفى نهاية كل دورة يتم عقد امتحان ويحصل من يجتازه على شهادة بمحو أميته.

ولا تقتصر الدراسة على محو الأمية فقط، لكن يجرى التركيز على الجانب الثقافى والتنموى للدراس، وبناء شخصية الإنسان.

وقال معتز عبد الرءوف، مدير عام هيئة تعليم الكبار فى بنى سويف، إن الهيئة لديها ٩٣٨ فصل محو أمية داخل قرى «حياة كريمة» فى مركزى ناصر وببا.

وأضاف أنه جارٍ فتح فصول جديدة للعمل على محو أمية المستهدفين داخل ٦٦ قرية ضمن المبادرة، من خلال مدرسى الهيئة العامة لتعليم الكبار والجهات الشريكة.

وقالت أسماء جودة أمين، مدرسة بالهيئة العامة لتعليم الكبار فى بنى سويف، إنها تعمل على محو أمية ١٥ دارسة داخل فصلها بقرية طحا بوش التابعة لمركز ناصر. 

وأضافت أن القرية التى تقيم بها جرى إدراجها ضمن المبادرة الرئاسية «حياة كريمة»، حيث تغيرت معالم القرية بعد إدخال المرافق وتوصيل الخدمات، مقدمة الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسى، على جهوده لتحسين جودة حياة سكان الريف.

وقالت سميرة عبدالله محمد إن جارتها اصطحبتها إلى فصول محو الأمية بعد افتتاحها داخل القرية عقب إدراجها ضمن «حياة كريمة».

وأضافت: «أتعلم على مدار ساعة ونصف الساعة يوميًا ٣ مرات فى الأسبوع وعقب عودتى إلى المنزل يساعدنى زوجى فى استذكار ما تعلمته لأتمكن من مساعدة أبنائى فى تحصيلهم الدراسى».

وأعربت رضا جابر سليمان، إحدى المستفيدات من الفصول، عن سعادتها بالجهود التى تبذلها المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» فى قريتها.

وأضافت: «بدأنا الدراسة داخل تلك الفصول وسأستكمل تعليمى عقب الحصول على شهادة محو الأمية، وسأواصل حتى أحصل على شهادة جامعية، لأحقق حلمى القديم».