رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بوركينا فاسو ..مقتل 7 من أفراد الشرطة على يد مجهولين

جثث
جثث

أعلنت حكومة بوركينا فاسو في بيان لها عن مقتل 7 أفراد من الشرطة وأصابة خمسة آخرين في شمال البلاد صباح الجمعة على يد مجهولين.

 

وتابع البيان: لقد تعرض أفراد الشرطة للهجوم أثناء قيامهم بمهمة أمنية بالقرب من بلدة الكوما في منطقة الساحل بأقصى شمال البلاد.

 

يأتي هذا في الوقت الذيي تنشط  فيه العديد من الجماعات الارهابية في البلاد وتحديدا الجماعات التي  لها صلات بتنظيمي القاعدة وداعش.

 

جدير بالذكر أن  مسؤولون محليون في بوركينا فاسو قالوا مطلع الشهر الجاري"  إن 10 مدنيين قُتلوا، جراء هجوم شنه مسلحون يعتقد أنهم إرهابيون في شمال البلاد بالقرب من الحدود مع النيجر.

 

ونقلت قناة (فرانس 24) الإخبارية عن مسئول عسكري لم يفصح عن هويته : أن مسلحين يعتقد أنهم أعضاء في تنظيم داعش بالصحراء الكبرى، اعترضوا طريق عدد من المدنيين من "دامبام" أثناء توجههم إلى سوق "ماركوي" في منطقة الساحل (شمال) وقاموا بقتل نحو عشرة.. مضيفا أن الجنود انتشروا في المنطقة ويقومون بعمليات تمشيط لأن 4 أشخاص آخرين كانوا في طريقهم إلى "ماركوي" وما زالوا في عداد المفقودين.

 

من جانبه، أكد مسئول محلي وقوع الهجوم.. موضحا أن الإرهابيين نصبوا حاجزا على الطريق الرابط بين (دامبام) و(ماركوي) وقاموا باعتراض كل المتجهين إلى السوق، مشيرًا إلى أن الأشخاص كان بعضهم يمشي سيرا على الأقدام والبعض الآخر كان على دراجات ثلاثية العجلات أو دراجات نارية.

 

يذكر أن "ماركوي" تقع على بعد نحو 15 كيلومترا من الحدود مع النيجر، في المنطقة المعروفة باسم "المثلث الحدودي" بين النيجر وبوركينا فاسو ومالي، وتشهد هذه المنطقة بانتظام هجمات تشنها جماعات إرهابية مرتبطة بتنظيمي القاعدة وداعش وتستهدف خصوصا مدنيين.

 

وكان وزير الدفاع في بوركينا فاسو الجنرال إيميه بارتيليمي سيمبوري، قد دعا  إلى "يقظة وطنية" وتعبئة من أجل شن "هجوم حاسم" ضد الجماعات الإرهابية.