رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الأمم المتحدة تعلن عن تجديد مهمتها فى أفريقيا الوسطى

الأمم المتحدة
الأمم المتحدة

تبنى مجلس الأمن الدولي بـ13 من أصل 15 صوتا قرارا يجدد لمدة عام مهمة قوات حفظ السلام في جمهورية إفريقيا الوسطى (مينوسكا)، فيما امتنعت و روسيا والصين عن التصويت. 

 

وحسبما أفادت وكالة أنباء "فرانس برس" الفرنسية، بذلك ستواصل مينوسكا، وهي واحدة من أكبر مهمات الأمم المتحدة و أكثرها كلفة، عملياتها بمشاركة عدد قياسي من العناصر يبلغ 14400 جندي و 2420 شرطيا، وفق القرار.

 

 وبالتالي، فإن تعزيز عديد القوات الذي تقرر قبل نحو عام تمهيدا لإجراء انتخابات قد تم تأكيده لمدة 12 شهرا إضافيا.

 

وأعربت واشنطن  على لسان سفيرها ريتشارد ميلز، عن أسفها لأن القرار لم يأت على ذكر هجوم الأول من نوفمبر عندما أصيب عشرة جنود مصريين من قوة حفظ السلام التابعة لبعثة الأمم المتحدة في إفريقيا الوسطى (مينوسكا) بجروح جراء رصاص أطلقه الحرس الجمهوري في بانغي.

 

واتهم مكتب الرئيس فوستان-أرشانج تواديرا يومذاك الجنود المصريين بالتقاط صور لمنزل رئيس الدولة، وهو أمر محظور، وبأنهم رفضوا إيقاف حافلتهم. من جهتها دعت الأمم المتحدة إلى إجراء تحقيق في ما حصل.

 

وعزت نائبة سفير روسيا لدى الأمم المتحدة، آنا إيفستينييفا، امتناع بلادها عن التصويت إلى "الفضائح" التي طالت مينوسكا، من "العنف الجنسي" إلى "تهريب الموارد الطبيعية". و قالت "لا يمكننا أن نقول إن العمل الذي أنجزته" مينوسكا "كان مهنيا".

 

كما رفضت الدبلوماسية الروسية الانتقادات الأمريكية، مستنكرة "الاتهامات الكاذبة التي لا أساس لها" ضد "المدربين" الروس المنتشرين في جمهورية إفريقيا الوسطى و الذين يقومون، حسب قولها، بعمل أساسي من أجل استقرار البلاد.

و بررت الصين من جانبها امتناعها عن التصويت بغياب أي إشارة في النص، إلى الاحترام الواجب لقادة البلاد.