الثلاثاء 07 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ميانمار: الحكم بالسجن 11 عاما على صحفي أمريكي بتهمة التحريض

الصحفي
الصحفي

أعلنت صحيفة "فرونتير ميانمار" الجمعة، أن حكما بالسجن 11 عاما صدر على الصحفي الأميركي المحتجز منذ مايو الماضي من قبل المجلس العسكري في بورما.

وقالت الصحيفة إنها "تشعر بخيبة أمل شديدة من قرار اليوم بالحكم على رئيس تحريرها داني فينستر بالسجن لمدة إجمالية تصل إلى 11 عاما لثلاث تهم" هي التحريض على المعارضة وتشكيل جمعيات غير قانونية وانتهاك قانون الهجرة.

وحاول فنستر مغادرة البلاد في مايو الماضي.

وفي قضية منفصلة، وجهت إلى الصحافي تهمتا الإرهاب والتحريض على الفتنة ويمكن أن يحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

وكان فنستر (37 عاما) يعمل في الصحيفة منذ نحو عام. وهو محتجز في سجن إنسين قرب رانغون.

وفي سياق متصل، أعرب مجلس الأمن الدولي عن قلقه العميق إزاء تصعيد العنف في أنحاء ميانمار، وسط توالي أنباء عن حشد تعزيزات عسكرية كبيرة في ولاية تشين غربي البلاد.

وحسبما أفادت وكالة أنباء “فرانس برس” الفرنسية، دعا المجلس في بيان نادر وافقت عليه الدول الأعضاء الخمس عشرة إلى وقف فوري للقتال ودعا الجيش للتحلي بأقصى درجات ضبط النفس.

ويأتي البيان وسط تقارير عن حشد أسلحة ثقيلة وقوات في ولاية تشين مما يشير إلى هجوم وشيك للجيش لطرد جماعات من المليشيات تشكلت بعد الإطاحة بحكومة أونغ سان سو تشي المنتخبة في انقلاب عسكري في الأول من فبراير.

وكان محقق أممي قد قال إن الأدلة الأولية التي تم جمعها منذ استيلاء الجيش على السلطة بميانمار في 1 فبراير، تظهر هجوما منهجيا واسع النطاق على المدنيين "يرقى إلى جرائم ضد الإنسانية".

وعلى صعيد آخر، دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن ونظيره الإندونيسي جوكو ويدودو، في وقت سابق المجلس العسكري في ميانمار إلى إطلاق سراح السجناء السياسيين، حسبما قال البيت الأبيض.

ووفقا للبيت الأبيض، فقد أعرب الرئيسان عن "قلقهما بشأن الانقلاب في ميانمار واتفقا على ضرورة وقف الجيش البورمي للعنف، وإطلاق سراح جميع السجناء السياسيين، وتوفير عودة سريعة إلى الديمقراطية".