رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«تنشيط السياحة» تجتمع بمنظمى الرحلات ومتخذى القرار السياحى بالسوق الألمانية

اجتماع رئيس هيئة
اجتماع رئيس هيئة تنشيط السياحة

شارك عمرو القاضى الرئيس التنفيذى للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، فى الاجتماع الذى عُقد بمقر السفارة المصرية في برلين مع أهم منظمى الرحلات ومتخذى القرار السياحى بالسوق الألمانية، في إطار الجهود التي تبذلها وزارة السياحة والآثار لزيادة الحركة السياحية الوافدة إلى مصر من الأسواق السياحية المختلفة.

وقد حضر الاجتماع السفير خالد جلال سفير مصر في برلين، ومحمد فرج الملحق السياحي بالمكتب السياحى المصري فى برلين، ونوربرت فيبش رئيس اتحاد الشركات الألمانية DRV.

ويعتبر هذا الاجتماع ضمن سلسلة الاجتماعات التى يجريها المكتب السياحى المصري ببرلين مع متخذى القرار السياحى بالسوق الألمانى ومنظمى الرحلات للوقوف علي أخر المستجدات والخطط التي تم وضعها لدفع الحركة السياحية إلى المقصد السياحى المصري، وكذلك دراسة ومناقشة سبل التعاون خلال الفترة القادمة استعدادا للموسم السياحي الشتوي.

وخلال الاجتماع، استعرض الرئيس التنفيذى للهيئة المميزات والمقومات السياحية والأثرية التي يتمتع بها المقصد السياحي المصري التي تجعله في مصاف الدول السياحية، كما تطرق الاجتماع إلى استعراض الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية التى اتخذتها الدولة المصرية لمواجهة تداعيات فيروس كورونا للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والعاملين بالقطاع، وكذلك السائحون خلال زيارتهم المقصد السياحي المصري.

كما تمت الإشارة خلال الاجتماع إلى التسهيلات والتحفيزات التشجيعية التى تقدمها الحكومة المصرية لدفع الحركة السياحية الوافدة إلى مصر، وتشجيع منظمي الرحلات السياحية الكبرى على تنظيم مزيد من الرحلات إلى المقصد السياحي المصري.

من جانبهم أكد منظمو الرحلات أن هناك تحسناً ملحوظاً فى حجم الطلب على المقصد السياحى المصرى، وأن مصر تتصدر المقاصد السياحة بالسوق الألماني فى الوضع الراهن، كما أشاروا إلى أنهم يدرسون زيادة الرحلات إلى مدينة شرم الشيخ ، معربين عن سعادتهم باستمرار التعاون البناء والمثمر مع  المكتب السياحي المصري ببرلين.
 
وفى نهاية الاجتماع اتفقوا على استمرار اللقاءات بشكل دورى لدراسة ما يتطلبة السوق فى المرحلة المقبلة لزيادة حجم الحركة السياحية الوافدة الى المقصد السياحي المصري.