رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

معهد الفلك: بدء رصد ظاهرة اقتران القمر وكوكب المشتري في السماء

القمر
القمر

بدأ علماء وباحثو المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية رصد ومتابعة ظاهرة اقتران القمر وكوكب المشترى، عملاق المجموعة الشمسية، والتي تبدأ من نحو الساعة الخامسة و10 دقائق، وتستمر حتى غروبهما بحلول نحو الساعة 11 و30 دقيقة مساءً، وذلك من مقر المعهد الرئيسي بحلوان، كما يتم بث حي للظاهرة على صفحة الفيسبوك الرسمية للمعهد.
وقال الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد، في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الخميس، إن القمر والمشترى سيكونان مقتربين في السماء باتجاه الغرب، لافتًا إلى أن الاقتران هو الاقتراب الزاوي بين جرم سماوي وجرم سماوي آخر ظاهريًا عندما تتم مشاهدتهما من الأرض، لذلك تكون المسافة الزاوية بين القمر والمشتري في ذلك اليوم صغيرة جدًا، وهو ما نسميه الاقتران.
وشدد على أن هذه الاقترانات ليس لها أي تأثير على كوكب الأرض ولا على البشر، وذلك لوجود هذه الكواكب على أبعاد شاسعة من الأرض.
ومن جانبه، أوضح المهندس ماجد أبوزاهرة رئيس الجمعية الفلكية بجدة، في بيان أصدره اليوم، إنه سيتم رصد ظاهرة اقتران القمر بكوكب المشتري بعد غروب شمس اليوم، وبداية الليل وخلال الساعات حتى منتصف الليل في ظاهرة مشاهدة بسهولة بالعين المجردة.
وقال إن القمر سيكون في طور التربيع الأول حيث يظهر نصف وجه القمر مضاء ونصفه الآخر مظلم وهو الوقت المثالي لرصد تضاريس سطحه بواسطة المنظار أو تلسكوب صغير، فيما يعد كوكب المشتري هو ثاني ألمع الأجسام في سماء المساء في شهر نوفمبر بعد كوكب الزهرة الأكثر إشراقًا.
وأضاف أن كوكب المشتري سيظهر كنقطة بيضاء ساطعة للراصد بالعين المجردة وعند رصده من خلال المنظار أو تلسكوب صغير سيشاهد قرص الكوكب وحوله أقماره الأربعة الكبيرة التي تعرف بإسم "أقمار جاليلو" وهي (جانميد، كاليستو، يوروبا، ايوا)، حيث تظهر كنقاط ضوئية صغيرة قرب المشترى.
ولفت إلى أنه يتم إطلاق على كوكب المشتري اسم ملك الكواكب لأنه أكبر كوكب في نظامنا الشمسي، وهو الثاني بعد كوكب الزهرة من حيث السطوع بين الكواكب، وبين النجوم في سماء نوفمبر وخلال هذا الشهر يظهر المشترى شرق نجوم الجدي.