رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

علي صلة بالمنفذ.. اعتقال رجلين قي قضية الهجوم المسلح على شرطي فرنسي

شرطة فرنسا
شرطة فرنسا

أعلن مصدر قريب من قضية الهجوم المسلح على شرطي، في مدينة "كان" جنوب شرق فرنسا اعتقال رجلين واحتجازهما في قسم الشرطة على خلفية الهجوم.

وذكرت قناة "فرانس إنفو تي في" الإخبارية الفرنسية، اليوم الثلاثاء، أن الرجلين كانا على صلة بمنفذ الهجوم الذي تم نقله إلى مستشفى "نيس" بعد إصابته بنيران أحد أفراد الشرطة. 

وكان شرطيًا فرنسيًا قد تعرض، صباح أمس الاثنين، لهجوم بسلاح أبيض عندما كان يقود سيارة أمام مركز شرطة مدينة "كان" في جنوب شرق فرنسا، حيث فتح الرجل سريعًا باب سيارة الشرطة المتوقفة وطعن الشرطي في الصدر، ولكن المهاجم أصيب بجروح بالغة على يد شرطى آخر كان موجودًا في موقع الحادث.

يذكر أن جيرالد دارمانان، وزير الداخلية الفرنسي، قال في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إن الشرطي الذي تعرض للطعن، لم يُصب لحسن الحظ بجروح جسدية، ونجا بفضل سترته الواقية.. مؤكدًا أنه تم اعتقال المهاجم.

وكان مصدر قد أعلن في وقت سابق، إن المهاجم هو مواطن جزائري يبلغ 37 عامًا وغير معروف من جانب أجهزة الشرطة والاستخبارات الفرنسية. 

- أبرز حوادث طعن في فرنسا

ولا يعد هذا الحادث الأول من نوعه الذي تتعرض له فرنسا وغيرها من دول أوروبا، بل شهدت القارة العجوز العديد من حوادث الطعن الإرهابية التي كانت لها دوافع مرتبطة في الغالب بالتطرف التابع لجماعات الإسلام السياسي، وترصد "الدستور" أبرزها  في السطور.

- في أكتوبر 2020، قطع رأس أستاذ قرب باريس، وأطلقت الشرطة النار على المهاجم وقتلته، وفتحت النيابة العامة تحقيق بتهمة ارتكاب "جريمة مرتبطة بعمل إرهابي و"مجموعة إجرامية إرهابية"، فيما قالت مصادر في الشرطة إن الضحية عرض مؤخرا رسوما كاريكاتورية للنبي محمد في حصة دراسية.

- في سبتمبر 2020، هاجم رجل مسلح بساطور شخصين وأصابهما بجروح خطيرة في هجوم إرهابي مفترض أمام المقر السابق لأسبوعية تشارلي إيبدو الساخرة في باريس، بعد ثلاثة أسابيع على بدء جلسات محاكمة شركاء مفترضين لمنفذي الاعتداء الدامي على موظفي المجلة عام 2015.

- في أبريل 2020، شن لاجئ سوداني عمره 33 عاما هجوما بسكين في بلدة رومان سور إيزير بجنوب شرق فرنسا، في وضح النهار وقتل شخصين، وتم توقيف المعتدي من دون مقاومة، وفتح القضاء تحقيقا في بـ"ارتكاب جرائم قتل ومحاولات قتل على علاقة بمشروع إرهابي".

- في يناير 2020، حمل رجل سكينا يشن هجوما في حديقة جنوب باريس وقتل رجلا كان يسير مع زوجته ويجرح شخصين آخرين قبل أن تقتله الشرطة، وتولى محققو قضايا مكافحة الإرهاب التحقيق في القضية.

- في أواخر 2019، أعلنت الشرطة الفرنسية مقتل رجل هدد أحد أفرادها بسكين في حي "لا ديفينس" التجاري في العاصمة باريس، فيما أطلقت الشرطة الباريسية النار على الرجل بعدما هددهم بسلاح أبيض.

- في أكتوبر 2019 هاجم رجل مسلح بسكين أيضا مقرا للشرطة في وسط العاصمة الفرنسية باريس، مما أدى إلى مقتل أربعة شرطيين إضافة إلى المهاجم ذاته، وقالت النيابة الفرنسية، إن منفذ عملية الطعن في مقر شرطة باريس، صاحب فكر "متشدد".