رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مقتل 18 وإصابة 7 فى انهيار منجم للذهب جنوب النيجر

انهيار منجم للذهب
انهيار منجم للذهب جنوب النيجر

صرح رئيس بلدية منطقة دان عيسى جنوب النيجر أدامو غيراو، بأن ما لا يقل عن 18 شخصا قتلوا إثر إنهيار منجم للذهب جنوبي ​النيجر​ على الحدود مع ​نيجيريا​.

وأوضح المسئول أنه تم نقل سبعة أشخاص مصابين بجروح إلى المستشفى، مشيرا إلى أنه يوجد مواطنين نيجيريين من بين الجرحى.

ولفت غيراو إلى أن الحادث وقع عندما انهارت آبار يدوية الصنع في موقع منجم جارين ليمان بعد ظهر يوم أمس الأحد. 

فيما أكد مصدر محلي، أن عمليات الإنقاذ ما زالت جارية وربما لا تزال هناك جثث محاصرة في قاع المنجم.

جدير بالذكر أنه تم إكتشاف ​مناجم​ Garin-Liman منذ بضعة أشهر، لكن الآلاف من عمال المناجم توافدوا على المنطقة منذ ذلك الحين. 

ولعقود من الزمان، جذبت مناجم ​الذهب​ في النيجر المنقبين، لاسيما في منطقة تيلابيري الغربية.

وقبل يومين، أعلنت حكومة النيجر،  الحداد الوطني لمدة يومين، بعد أيام من مقتل 69 شخصا خلال هجوم إرهابي بجنوب عربي البلاد.

وذكرت الحكومة أن متطرفين مجهولين هاجموا قرية بانيبانجو في إقليم تيلابيري قرب الحدود مع مالي يوم الثلاثاء الماضي.

وأصيب العديد من الأشخاص خلال الهجوم، وما زال عدد من السكان في عداد المفقودين.

أدان رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي محمد، بأشد العبارات الهجوم الإرهابي في منطقة "تيلا بيري" جنوب النيجر؛ الذي أسفر عن مقتل عشرات الضحايا.

وتقدم رئيس المفوضية - في بيان - بخالص التعازي لأسر الضحايا، وأكد مجددًا وقوف الاتحاد الإفريقي مع حكومة وشعب جمهورية النيجر خلال هذا الوقت العصيب.

وأوضح موسى فقي أن هذا الهجوم الجديد الصادم ضد المدنيين هو تذكير صارخ بالحاجة الملحة للتجديد الإقليمي والدعم والتضامن الدوليين مع حكومات وشعوب منطقة الساحل في حربهم ضد الإرهاب.

يشار إلى أن العديد من الجماعات المسلحة تنشط في النيجر وفي دول أخرى في منطقة الساحل الإفريقي، وتدين بعض هذه الجماعات بالولاء لتنظيم داعش.