رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إندونيسيا تفكر في إعادة فرض الحجر الصحي لفترة أطول على الزائرين الأجانب

جريدة الدستور

تعيد إندونيسيا فرض الحجر الصحي لمدة 7 أيام على المسافرين القادمين من خارج البلاد، في الوقت الذي تقوم فيه الحكومة بتعزيز إجراءات المراقبة لمنع انتشار سلالات فيروس كورونا المتحورة الجديدة في البلاد قبيل عطلة نهاية العام.
 وذكرت وكالة "بلومبرج" للأنباء اليوم الاثنين، أن السلطات تطلب من الزائرين الأجانب في الوقت الحالي الخضوع لحجر صحي مدته ثلاثة أيام، عند وصولهم للبلاد، وإجراء اختبار فيروس كورونا قبل أن يتمكنوا من مغادرة مكان عزلهم.
 ويقول لوهوت بانجايتان، المسؤول عن التعامل مع أزمة وباء كورونا في جاوة وبالي، في بيانه الأسبوعي اليوم الاثنين، إنه من المقرر أن تزيد الحكومة من إجراءات التدقيق التي تقوم بها لضمان امتثال الأماكن العامة - التي تتضمن الحانات والمطاعم في المواقع السياحية - للبروتوكولات الصحية الصارمة، بعد ورود تقارير بشأن حدوث انتهاكات في بالي وباندونج.

ترتيب تصدر الدول بإصابات كورونا حول العالم


وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند ثم البرازيل وفرنسا وتركيا وروسيا والمملكة المتحدة وإيطاليا وألمانيا وإسبانيا والأرجنتين وكولومبيا وبولندا وإيران والمكسيك.

وتتصدر الصين دول العالم من حيث عدد الجرعات التي تم إعطاؤها، تليها الولايات المتحدة ثم الاتحاد الأوروبي والهند والبرازيل والمملكة المتحدة وتركيا والمكسيك وإندونيسيا وروسيا، ولا يعكس عدد الجرعات التي تم إعطاؤها نسبة من تلقوا التطعيم بين السكان، بالنظر لتباين الدول من حيث عدد السكان.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك عددًا من الجهات التي توفر بيانات مجمعة بشأن كورونا حول العالم، وقد يكون بينها بعض الاختلافات.

ومن جانبها، قالت منظمة الصحة العالمية، أن اللقاحات توفر أملًا جديدًا ويجب استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قبل البلدان والأفراد، و يتم الآن تقديم لقاحات «كوفيد-19» في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلدًا، لكن التحديات قائمة في البلدان التى تواجه حالات طوارئ، بما في ذلك سوريا واليمن.

يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد أو (كوفيد- 19) ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي.