رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

النفط يصعد لأعلى مستوياته بعد رفع أرامكو سعر بيع خامها

النفط
النفط

ارتفعت أسعار النفط، اليوم الاثنين، بعد أن رفعت شركة إنتاج النفط السعودية "أرامكو" سعر البيع الرسمي لخامها، مما يشير إلى أن الطلب لا يزال قويا في وقت تشح فيه الإمدادات.

 

وارتفع خام برنت 90 سنتا بما يعادل 1.1% إلى 83.64 دولار للبرميل بعد انخفاضه بنحو 2% الأسبوع الماضي..

 

 وزاد الخام الأمريكي 87 سنتا أو 1.1% إلى 82.14 دولار بعد أن انخفض 3% تقريبا الأسبوع الماضي.

 

رفعت "أرامكو" في وقت متأخر من الجمعة الماضية سعر البيع الرسمي لشهر ديسمبر القادم لمشتري خامها العربي الخفيف في آسيا إلى 2.70 دولار للبرميل فوق متوسط عمان/دبي، بارتفاع 1.40 دولار عن الشهر الجاري.

 

و قالت إيه.إن.زد ريسيرش في مذكرة إن خطوة "أرامكو" تدل على أن "الطلب لا يزال قويا"، وذلك في الوقت الذي يواصل فيه المنتج العضو بأوبك ومصدرو نفط رئيسيون آخرون كبح الإمدادات.

 

اتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول و حلفاء بينهم روسيا، في إطار مجموعة أوبك+، الأسبوع الماضي على التمسك بخطتهم لزيادة إنتاج النفط 400 ألف برميل يوميا اعتبارا من ديسمبر القادم.

 

و كان الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قد دعا أوبك+ لإنتاج المزيد من النفط لكبح ارتفاع الأسعار، و قال السبت الماضي إن إدارته لديها "أدوات أخرى" للتعامل مع ارتفاع أسعار الخام.

 

في غضون ذلك، تراجعت واردات الصين من النفط في أكتوبر الماضي إلى أدنى مستوياتها في 3 سنوات، إذ أحجمت شركات تكرير كبرى مملوكة للدولة عن الشراء بسبب ارتفاع الأسعار، في حين كانت شركات التكرير المستقلة مقيدة بحصص محدودة للاستيراد.

 

على صعيد آخر.. ارتفعت أسعار النفط فوق 81 دولارا للبرميل، الجمعة الماضية بعدما رفضت أوبك وحلفاؤها (أوبك+) دعوة أمريكية لزيادة الإمدادات لتهدئة السوق واتفقت على التمسك بخطط لزيادة تدريجية للإنتاج بعد التخفيضات التي حدثت في خضم أزمة فيروس كورونا.

 

وارتفع خام برنت 52 سنتا أو ما يعادل 0.65 بالمئة إلى 81.06 دولار للبرميل بحلول الساعة 1200 بتوقيت جرينتش، وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 64 سنتا أو 0.81 بالمئة إلى 79.45 دولار بعدما زاد إلى 80.17 دولار.

 

واتفقت أوبك+ في اجتماع، على الإبقاء على خطط زيادة إنتاج النفط 400 ألف برميل يوميا اعتبارا من ديسمبر، متجاهلة دعوة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى زيادة الإمدادات لكبح ارتفاع الأسعار.