رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

استقرار الدولار أمام الجنيه فى بداية التعاملات الأسبوعية

الدولار
الدولار

حافظ سعر الدولار على استقراره أمام الجنيه، في بداية التعاملات الصباحية اليوم الأحد -بداية التعاملات الأسبوعية، في معظم البنوك العاملة بمصر.
وتداولت البنوك في مصر، أسعار الدولار بين نطاق 15.64 إلى 15.68 جنيه للشراء و15.74 إلى 15.76 جنيه للبيع، وبلغ سعر الدولار اليوم أعلى مستوى للشراء في البنك الأهلي الكويتي وبنك الاستثمار العربي ومصرف أبوظبي الإسلامي عند مستوى 15.68، و15.76 جنيه للبيع.
وفي أكبر بنكين حكوميين مصريين من حيث حجم الأصول والتعاملات، البنك الأهلي المصري وبنك مصر، استقر سعر الدولار؛ ليسجل 15.64 جنيه للشراء، و15.74 جنيه للبيع.
وفي البنوك الخاصة، استقر سعر الدولار في البنك التجاري الدولي وكريدي أجريكول وإتش إس بي سي وبلوم مصر؛ ليسجل 15.66 جنيه للشراء، و15.76 جنيه للبيع، وفي مصرف أبوظبي الإسلامي بلغ سعر الدولار للشراء 15.68 جنيه للشراء، و15.76 جنيه للبيع.
وطبقًا للبنك المركزي، يبلغ متوسط أسعار السوق بالجنيه المصري أمام الدولار، 15.64 جنيه للشراء، و15.77 جنيه للبيع.
وعلى صعيد العملات الأجنبية الرئيسية الأخرى، تراجعت العملة الأوروبية الموحدة (اليورو) من 7 إلى 10 قروش بيعًا وشراء، ففي بنكي مصر والأهلي سجلت 18 جنيهًا للشراء، 18.21 جنيه للبيع.
وفي البنك التجاري الدولي سجل سعر اليورو تراجعًا؛ ليصبح 18.03 جنيه للشراء، و18.23 جنيه للبيع.
وطبقًا للبنك المركزي، تبلغ متوسطات أسعار السوق بالجنيه المصري أمام اليورو، 18.07 جنيه للشراء، و18.22 جنيه للبيع.
كما شهد سعر الجنيه الإسترليني هبوطًا كبيرًا في بداية التعاملات الأسبوعية، حيث تراجع من 30 إلى 35 قرشًا شراء وبيعًا، ففي بنكي مصر والأهلي سجل 20.99 جنيه للشراء، و21.26 جنيه للبيع.
وتراجع الإسترليني أيضًا في البنك التجاري الدولي؛ ليسجل 21.02 جنيه للشراء، و21.28 جنيه للبيع.
وطبقًا للبنك المركزي، يبلغ متوسط أسعار السوق بالجنيه المصري أمام الجنيه الإسترليني 21.25 جنيه للشراء، 21.43 جنيه للبيع.
وبالنسبة للعملات العربية، حافظ الريال السعودي على استقراره؛ ليسجل في البنك الأهلي وبنك مصر 4.18 جنيه للشراء، وفي البيع 4.19 جنيه.
ويعتبر ارتفاع الاحتياطي النقدي الأجنبي لمصر سببًا قويًا لاستقرار سوق النقد وسعر الجنيه المصري مقابل العملات الأجنبية.