رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الأردن يدين محاولة اغتيال «الكاظمي» ويؤكد دعمه لجهود العراق في مكافحة الإرهاب

الكاظمي
الكاظمي

أدانت وزارة الخارجية الأردنية - بأشد العبارات - محاولة الاغتيال الإرهابية الفاشلة التي تعرض لها رئيس وزراء العراقي مصطفى الكاظمي، فجر الأحد. 

وأكدت الوزارة في بيانٍ عبر صفحتها الرسمية بموقع التدوينات "تويتر"، وقوف وتضامن الأردن التام مع العراق، ودعمها الكامل لأمنه واستقراره، ولجهود الحكومة العراقية في مكافحة الإرهاب، وتعزيز المسيرة الديمقراطية والمحافظة على الإنجازات الوطنية.

وشددت الوزارة على إدانة واستنكار المملكة التام، لكافة الممارسات والأعمال الإرهابية الجبانة التي من شأنها تهديد أمن واستقرار العراق.

محاولة اغتيال «الكاظمي»

وفي وقتٍ سابق، أعلن الجيش العراقي، تعرض رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، لمحاولة اغتيال فاشلة في ساعة مبكرة من صباح اليوم.

وقالت خلية الإعلام الأمني التابعة للجيش العراقي، في بيانٍ لها، إن "طائرة مسيرة محملة بمتفجرات استهدفت منزل رئيس وزراء العراق في العاصمة بغداد".

وأضافت أن "رئيس الوزراء بصحة جيدة، ولم يُصَب بأذى في الهجوم"، مشيرة إلى أن "القوات الأمنية تقوم بالإجراءات اللازمة بصدد هذه المحاولة الفاشلة".

بيان الداخلية العراقية

من جانبها، كشفت وزارة الداخلية العراقية، عن تفاصيل محاولة الاغتيال الفاشلة، حيث تم استهداف رئيس الوزراء العراقي بـ"ثلاث طائرات مسيرة"، وصلت الثالثة منهم إلى منزل "الكاظمي"، دون أن يُصَب بأذى.

وأوضحت الوزارة، أن "الطائرات كانت مختلفة الأحجام"، مؤكدة أن الخسائر البشرية اقتصرت على إصابات في صفوف رجال الأمن المكلفين بحماية "الكاظمي".

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية، تتبع مسار الطائرة المسيرة المفخخة التي استهدفت منزل رئيس الوزراء العراقي، مؤكدة اتخاذ الإجراءات لكشف ملابسات الحادث، وكيفية وصول الطائرة المسيرة إلى مكان إقامة رئيس الوزراء.

وأعلنت القوات المسلحة العراقية، صباح الأحد، بدء التحقيقات لمعرفة مكان انطلاق الطائرة المسيرة المفخخة.

وأضاف المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، اللواء يحيي رسول، أن الأجهزة الأمنية والاستخبارية باشرت بجمع الأدلة حول استهداف منزل رئيس الوزراء.