الثلاثاء 30 نوفمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مرصد الكهرباء: 26 ألفًا و800 ميجاوات الحمل الأقصى

الكهرباء
الكهرباء

أعلن مرصد الكهرباء، التابع لجهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك، أن أقصى حمل شهدته الشبكة، أمس الجمعة، بلغ 25 ألف ميجاوات، وذلك في الساعة السادسة مساء الجمعة، لافتًا إلى أن الحمل الأقصى مساء اليوم السبت، متوقع أن يبلغ 26 ألفًا و800 ميجاوات.

وتوقع المرصد، في بيان له، أن تكون هناك زيادة احتياطية فى الإنتاج اليوم السبت، تبلغ  19 ألفًا و250 ميجاوات، ولكن لن يتم تخفيض أي أحمال وقطع التيار عن المشتركين.

 

وقالت وكالة «رويترز» إن مصر تهدف إلى توليد 42% من الطاقة من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2030.

ونقلت الوكالة الدولية عن وزير البترول والثروة المعدنية، طارق الملا، إعلانه أن بلاده تعتزم استخدام وقود الهيدروجين النظيف في إطار الجهود المبذولة لتوليد 42% من احتياجاتها من الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2030.

وأوضح الوزير، الخميس، أن الحكومة تُعد خطة عملية طموحة لاستخدام الهيدروجين باعتباره مصدر وقود منخفض الهيدروكربون، وتشمل التركيز على إنتاج الهيدروجين الأزرق على المدى القصير والمتوسط، وبالتالي إنتاج الهيدروجين الأخضر في النهاية.

جاء ذلك خلال مشاركته في فعاليات القمة العالمية للمناخ "Cop 26"، والذي أكد فيه أن مصر تتبنى استراتيجية طموحة تدعم الانتقال إلى الاستخدام الأنظف للطاقة وخفض الانبعاثات الكربونية كجزء من رؤيتها للتنمية المستدامة «مصر 2030»، وأن هذه الاستراتيجية تتبنى حاليًا تنفيذ ثلاث أولويات في مقدمتها التوسع في استخدام الغاز الطبيعي، كوقود انتقالي صديق للبيئة يدعم الانتقال إلى الطاقة النظيفة.

الطاقة المتجددة

وكان أكد الرئيس السيسي- في وقت سابق- أن مصادر الطاقة المتجددة تمثل اليوم نحو 20% من مزيج الطاقة في مصر، موضحًا أن بلاده تعمل على التحول إلى الطاقة النظيفة من خلال التوسع في شبكات المترو وتجهيز البنية التحتية اللازمة وإنشاء المدن الذكية والمستدامة.

وفي مطلع الشهر الماضي، أشاد فرانس تيمر مانس، النائب التنفيذي الأول لرئيس المفوضية الأوروبية، بما حققته مصر في مجال التحول نحو الطاقة الجديدة والمتجددة، وإيلاء الحكومة المصرية اهتمامًا خاصًا بملفات تغير المناخ، مؤكدًا مساندة ودعم الاتحاد الأوروبى لمصر. 

وأشاد المسئول الأوروبي بما تشهده القاهرة من طفرة في مجال الإنشاءات والبناء والطرق، مؤكدًا أن الوضع اختلف تمامًا وبصورة إيجابية للغاية عن زياراته السابقة للقاهرة عندما كان يتولى منصبه الوزاري في الحكومة الهولندية منذ عدة سنوات.