رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بدون جراحة.. علاج ورم ليفي في رحم سيدة بمستشفى طنطا التعليمي

نجح فريق طبي من أساتذة كلية الطب بجامعة طنطا، في إجراء قسطرة شريانية لحقن رحم سيدة تبلغ من العمر 40 عاما، تحت رعاية الدكتور أحمد غنيم عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية، والدكتور محمود سليم مدير المستشفى التعليمي، والدكتورة نجلاء دعبيس رئيس قسم الأشعة، والدكتور عمرو البدري رئيس وحدة الأشعة التداخلية.

أشاد الدكتور محمود ذكى رئيس جامعة طنطا، بالفريق الطبي الذي قام بإجراء العملية بعد أن تدرب في أكبر المستشفيات في إنجلترا ومصر ليتمكنوا من إجراء هذه العمليات الحديثة في المستشفي التعليمي العالمي.

أوضح الدكتور عمرو البدري، أن السيدة كانت تعاني من نزيف حاد من الرحم نتيجة وجود ورم ليفي مما نتج عنه هبوط في ضغط الدم وانخفاض نسبة الهيموجلوبين بالدم، وتم حقن الورم عن طريق القسطرة الشريانية متناهية الصغر والحبيبات المتخثرة بالغة الصغر، وقد تم غلق كامل للشرايين المغذية للورم واختفاء نشاط الورم وتوقف النزيف وذلك بعد الحقن مباشرة.

وأضاف أن العملية استغرقت ساعة ونصف، وتم وضع المريضة تحت الملاحظة في المستشفى لمدة 24 ساعة قبل أن تغادر إلى مقر إقامتها.

أشار الدكتور أحمد الشرقاوي استشاري الأشعة التداخلية بكلية طب طنطا، أن أورام الرحم الليفية من أكثر الأسباب شيوعا للنزيف الرحمي في السيدات واللي قد يصل في بعض الحالات المرضية إلى أكثر من 20 سم للورم وفي بعض السيدات إلى أكثر من ورم في الرحم، وتعتبر عملية الحقن عن طريق القسطرة الشريانية علاج مثالي لأغلب هذه الأورام دون تخدير كلي مع إمكانية إقامة السيدة لمدة يوم فقط في المستشفى بعد الحقن للمتابعة وبعد ذلك راحة في المنزل لمدة يومين في أغلب الحالات المرضية وبعدها تمارس السيدة نشاطها بشكل طبيعي وذلك ُيعد بديل افضل من الجراحة في العديد من السيدات.

وأضاف أن الحقن الشرياني للرحم يعد بارقة أمل للسيدات اللي تعاني من نزيف حاد من الرحم لتجنب استئصال الرحم في حالات نزيف ما بعد الولادة وبطانة الرحم المهاجرة وكذلك المشيمة المخترقة لجدار الرحم.

ضم الفريق الطبي الدكتور عمرو البدري، والدكتور أحمد الشرقاوي، والطبيب أحمد البحيري، والطبيب ايمن الشيخ، والطبيب أشرف داود، والطبيبة أميره تركي وفريق التمريض فاتن فريد، محمد الدليل وأميره اسماعيل، وفني القسطرة أحمد البنا.