رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

حقيقة وفاة الضحية الثانية لحادث قطع رأس شاب بالإسماعيلية

الضحية الثانية
الضحية الثانية

نفت مصادر لـ"الدستور" ما تردد حول وفاة الضحية الثانية، في قضية القتل البشعة التي شهدتها محافظة الإسماعيلية، بقطع رأس شاب والسير بها في شوارع المحافظة.

وقالت المصادر إن جميع المصابين حالتهم مستقرة حتى الآن وإن الرجل الذي ظهر في أحد الفيديوهات المتداولة، والذي تلقى ضربة على رأسه بالساطور ويده في محاولته تفادي الضربة الثانية، حالته مستقرة عقب نجاح العملية التي أجريت في مستشفى جامعة قناة السويس، وأجرى العملية الدكتور أحمد شكري، والدكتور السيد عادل، لإصلاح قطع الأوتار وتوصيل الأعصاب وإنقاذ اليد من البتر.

كما أُجريت جراحة عاجلة لإصابة الرقبة وخياطة العضلات وإصلاح الجرح بواسطة الدكتور مصطفى عبدالعظيم والدكتور عبد الله البعلي بعمليات الطوارئ.

وأشارت إلى أن المصاب خرج من غرفة العناية المركزة إلى غرفة عادية بعد استقرار حالته الصحية.

وشيّع، مساء الثلاثاء، أقارب وجيران المجني عليه "أحمد" الذي تم قتله وقطع رأسه، على يد أحد الأشخاص بميدان عام شارع البحري بالإسماعيلية وسط ذهول المواطنين.

وأمرت النيابة بالإسماعيلية، أمس الثلاثاء، بحبس المتهم عبدالرحمن وشهرته "دبور" 15 يومًا على ذمة التحقيق بعد ذبحه مواطنا بشارع البحري دائرة قسم ثان الإسماعيلية، والتمثيل بجثمانه وترويع المواطنين.

وكانت النيابة اصطحبت المتهم بذبح عامل بـ"ساطور" إلى مسرح الجريمة في شارع طنطا البحري بمحافظة الإسماعيلية لتمثيلها وسط حراسة أمنية مشددة.

251591513_554247422333344_6762118964774143458_n
251591513_554247422333344_6762118964774143458_n
251873646_1244529069702361_7176337254184712154_n
251873646_1244529069702361_7176337254184712154_n