رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«قتلوا ابنى ورموه فى الترعة».. والدة «خياط الهرم» تروى شكوكها حول مقتل نجلها (فيديو)

والدة المجني عليه
والدة المجني عليه

عشرات الأشهر مرت على عثور أجهزة الأمن بالجيزة على جثة شاب عشرينى طافية بترعة المريوطية، وتبين من التحريات أن الجثة لشاب يدعى"عبد الرحمن" ، ولا يوجد بجسده أي إصابات وتم تسليم الجثمان لمباحث الهرم لاستكمال الإجراءات.

واتهمت والدة المجنى عليه أحد أصدقائه بقتله وروت لـ«الدستور» تفاصيل الجريمة.

وقالت إن نجلها كان يعمل خياطًا في إحدى المصانع المجاورة لمنزله بمنطقة الهرم، وقبل الحادث بأسابيع نشب شجار بينه واثنين من أصدقائه وكان الخلاف على مبلغ مالى قدره 10 آلاف جنيه وتدخل المجنى عليه ليحل ذلك الخلاف ويعيد المال لصاحبه.

وتابعت الأم أن الطرف الثاني لم يتقبل ذلك وهدد نجلها أكثر من مره، قائلًة «سمعتهم بيتكلموا على فلوس وكان صوتهم عالى جداً ولما سألت إبنى قالى إنه مجرد وسيط» 

وأضافت أنه قبل مقتل نجلها بثلاثة أيام جاء له صديقة ومعه مجموعة من الشباب، وحدث بينهم مشادة كلامية كادت أن تصل إلي مشاجرة «سمعتهم بيقولوا لإبنى هنقتلك لو تدخلت في الموضوع ده»، وتابعت: «إلا أنهم انتقلوا إلى موضوع آخر حين خرجت وغادروا بعدها بلحظات».

وتكمل الأم حديثها: “يوم الجريمة تواصل أحد أصدقاء ابنى معه وطلب مقابلته ليأخذ المال منه ويعيده لصديقه الثاني حتى يُنهى ذلك الخلاف”.

يوم وقوع الجريمة 

الأم قالت: خرج ابني لمقابلة صديقه وبعد مرور ساعة تقريباً أُغلق هاتفه وسيطر علينا القلق لأطلب من شقيقه أن يذهب إلى قسم الشرطة ويبلغ عن اختفاء "عبد الرحمن"، قبل أن يخبره أحد ضباط الشرطة بأنه تم العثور على جثة طافية بترعة المحمودية.

وبعد معاينة الجثمان تبين أن الجثة لـ"عبد الرحمن" وذلك من خلال ملابسه والخاتم الذى كان فى إصبعه، فقامت والدة المجنى عليه بتحرير محضر رسمى تتهم فيه صديق نجلها بقتله.

صديق المجنى عليه 

روي «مصطفي محمد»، صديق مقرب للمجني عليه، أن «عبد الرحمن» كان شابُا خلوقًا يحترمه جميع جيرانه وأصدقاؤه، بسبب تدخله الدائم فى إنهاء الخلافات بينهم.

المجني عليه
المجني عليه