رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

حقوق الإنسان اليمنية تناشد المجتمع الدولي لوقف الجرائم ضد المدنيين

الحوثيين
الحوثيين

أدانت وزارة حقوق الإنسان اليمنية الجريمة البشعة التي ارتكبتها مليشيا الحوثي الإرهابية، مساء الأحد، التي استهدفت مركزًا دينيًا ومسجدًا للعبادة وسكنًا للطلاب بمديرية الجوبة بمحافظة مأرب، ونتج عنه استشهاد وجرح العشرات بينهم نساء وأطفال.

استهداف مدنيين بشكل متعمد وممنهج

وذكرت الوزارة، في بيان الاثنين، أن المليشيات قصفت بصاروخ بالستي مسجدًا ومركزا لتحفيظ القرآن، وسكنا داخليا لطلاب المركز، يبلغ عددهم أكثر من 1300 طالب معظمهم يسكنون مع عائلاتهم، وأسفر القصف عن سقوط ما يزيد عن 39 شخصا بين شهيد وجريح بينهم نساء واطفال تمزقت اشلائهم.

أشارت إلى أن هذه الجريمة البشعة التي ارتكبتها مليشيا الحوثي، استهداف مدنيين بشكل متعمد وممنهج، مستخدمة الصواريخ الباليستية لإيقاع أكبر عدد من الضحايا.

انتهاكاً للقانون الدولي الإنساني

أوضحت الوزارة أن مثل هذه الجرائم تعد انتهاكاً للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان وتندرج ضمن جرائم الحرب وجرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وانتهاكاً صارخاً للقوانين والأعراف الدولية وقرارات مجلس الأمن الدولي ومنها القرار رقم 2216.

مليشيات الحوثي الإرهابية

فجر الإثنين، عندما قصفت مليشيات الحوثي الإرهابية بصاروخين باليستيين مسجدًا ومركز "دار الحديث" التابع لرجل الدين البارز "يحيى الحجوري"، في بلدة "العمود" بمديرية الجوبة جنوبي مأرب.

وسقط في هذا الهجوم الدموي أكثر من 30 قتيلا وجريحا من المدنيين في حصيلة أولية رسمية، فيما نشر نشطاء صور صادمة لأشلاء الضحايا بعد أن اخترقت صواريخ مليشيات الحوثي طوابق المبنى التعليمي الـ3 ودمرت مسجدا مجاورا.

وزير الإعلام معمر الإرياني اليمني

أشارت الحكومة اليمنية على لسان وزير الإعلام معمر الإرياني إلى أن مليشيات الحوثي ارتكبت سلسلة من جرائم القتل الممنهج للمدنيين خلال الأيام الماضية خصوصا في محافظات مأرب وتعز وراح ضحيتها الأبرياء من نساء وأطفال، إثر القصف المتعمد للتجمعات السكانية من منازل ومساجد ومعاهد.

وطالب المسؤول اليمني المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن والمبعوثين الأممي والأمريكي ومنظمات حقوق الإنسان، بالقيام بمسؤولياتها القانونية والأخلاقية وإدانة ووقف جرائم القتل اليومي للمدنيين، كما طالب بملاحقة ومحاسبة المسؤولين من قيادات مليشيات الحوثي وعناصرها عن الجرائم باعتبارهم "مجرمي حرب".