رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مستشار الكنيسة الكاثوليكية: إلغاء حالة الطوارئ خطوة هامة للأمام

جميل حليم
جميل حليم

أشاد النائب الدكتور جميل حليم حبيب، عضو لجنة حقوق الإنسان والتضامن الاجتماعي بمجلس الشيوخ، مستشار الكنيسة الكاثوليكية بمصر، بقرار رئيس الجمهورية بإلغاء مد حالة الطوارئ في البلاد، وأكد عن ترحيبه بهذا القرار الذي أتى بعد حالة طوارئ استمرت زهاء خمسين عاماً، فهو خطوة هامة للأمام على صعيد تعزيز الحريات تتماشى مع إطلاق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان والتي تأتي في سياق طموحات الدولة المصرية الرامية لإعلاء شأن المواطن المصري.

وأكد لـ"الدستور"، أن إلغاء مد حالة الطوارئ والعودة للقانون الطبيعي هو تأكيد على قدرة الدولة المصرية على تحقيق الاستقرار والأمان في وسط محيط إقليمي مضطرب، كما أن هذا القرار يسهم في بث الطمأنينة مما يفتح آفاق أوسع لتدفق الاستثمارات وتنشيط السياحة وختاماً أتوجه بخالص التحية والتقدير لمؤسسات الدولة الوطنية وثمن عليً تضحيات شهداء الوطن التي لولاها لما كان يمكن أن ننعم بالأمن والاستقرار.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي، قد أعلن، مساء الاثنين، إلغاء مد حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد.

وقال الرئيس السيسي في تدوينة عبر فيسبوك: «يسعدني أن نتشارك معاً تلك اللحظة التي طالما سعينا لها بالكفاح والعمل الجاد، فقد باتت مصر، بفضل شعبها العظيم ورجالها الأوفياء، واحة للأمن والاستقرار في المنطقة، ومن هنا فقد قررت، ولأول مرة منذ سنوات، إلغاء مد حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد».

وتابع: «هذا القرار الذي كان الشعب المصري هو صانعه الحقيقي علي مدار السنوات الماضية بمشاركته الصادقة المخلصة في كافة جهود التنمية والبناء.. وإنني إذ أعلن هذا القرار، أتذكر بكل إجلال وتقدير شهداءنا الأبطال الذين لولاهم ما كنا نصل إلي الأمن والاستقرار. ومعا نمضي بثبات نحو بناء الجمهورية الجديدة مستعينين بعون الله ودعمه. تحيا مصر. تحيا مصر. تحيا مصر».