رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

والد الطالب المعتدى عليه من مُعلمة: «كان بيحوش عن زميله فضربته بالسكين»

المدرسة المذكورة
المدرسة المذكورة

قال رمضان عبدالنبي، أحد أهالي قرية القرضا التابعة لمركز ومدينة كفر الشيخ، إن نجله "قدري" المقيد بالصف الثاني الإعدادي بمدرسة القرية تعرض لاعتداء بالسكين أثناء اليوم الدراسي على يد معلمة لغة إنجليزية، لافتا إلى أن تلك المعلمة ليست معلمة بالمدرسة، ولكنها اقتحمت المدرسة ومعها سكين.

وكشف عبدالنبي، خلال حديثه لـ"الدستور" سبب تعدي المعلمة على نجله قائلا: "إبني قدري كان مع زملائه بأحد طوابق المدرسة وحضرت تلك المعلمة كولية أمر لأحد التلاميذ، وذلك للاعتداء على أحد التلاميذ الذي كان قد تشاجر مع نجلها قبل يوم، وبدأت في الاعتداء على الطالب ممسكة السكين في يدها، وحاول الطالب التفلت منها فلم يستطع فتدخل نجلي لمساعدته في الإفلات منها وبالفعل نجح في ذلك.

وتابع: بعد ذلك لحقت تلك المعلمة بنجلي وضربته بالسكينة التي في يدها على رأسه من الخلف، وفرت هاربة وسقط نجلي غارقا في دمائه، وعلى الفور تم نقل ابني لمستشفى كفر الشيخ العام وتلقي العلاج اللازم وهو حاليا في المنزل، وأنا ما زلت في قسم الشرطة للسير في الإجراءات القانونية.

ووجه والد الطفل انتقادات لاذعة لإدارة المدرسة للسماح بدخول أحد إليها يحمل سكينا أو آلة حادة، وهو ما يسبب كارثة مثلما حدث اليوم مع نجلي.

وكان اللواء أشرف صلاح، مدير أمن كفر الشيخ،  قد تلقى إخطارًا من العميد عماد جلال، مأمور مركز شرطة كفر الشيخ، بورود بلاغ من أهالي بقرية القرضا التابعة لمركز كفر الشيخ، باقتحام معلمة لمدرسة القرية للتعليم الأساسي، والاعتداء على تلميذ بالمرحلة الابتدائية بسلاح أبيض سكين، ما أدى إلى إصابته بجروح في رأسه، وفرت هاربة.

انتقل مأمور مركز شرطة كفر الشيخ، رفقة المقدم محمد عبدالعزيز، رئيس مباحث المركز، وقوة من مركز الشرطة إلى مكان الواقعة محل البلاغ، وتبين أن المدرسة تدعى ر.خ، بينما فرت المعلمة هربًا عقب ارتكابها الواقعة، ويكثف رجال مباحث مركز شرطة كفر الشيخ جهودهم لإلقاء القبض على المعلمة.

جرى نقل الطالب المصاب إلى مستشفى كفر الشيخ العام، لتلقي العلاج اللازم.