رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بسبب رفضها أخذ قرض.. رجل يضرب زوجته حتى الموت فى الدقهلية

جثة
جثة

لقيت ربة منزل في الدقهلية مصرعها بعد أن ضربها زوجها على رأسها حتى أصيبت بنزيف داخلي، وأحضر لها الطبيب فطلب منه نقلها إلى مستشفى نبروه المركزي، وأكدت شقيقتها أن السبب طلب الزوج من زوجته المجني عليها منذ 10 أيام أن تضمنه في قرض فرفضت فضربها وعذبها حتى توفيت.

 

تلقي اللواء سيد سلطان، مدير أمن الدقهلية، إخطارًا من اللواء إيهاب عطية، مدير المباحث الجنائية يفيد بورود إشارة لمأمور مركز شرطة نبروه، بورود بلاغ من مستشفى نبروه المركزي وصول "نوسة محمد زكي، 29 سنة" من قرية نشا دائرة المركز، جثة هامدة وأكد الأطباء وفاتها منذ فترة، وعليها آثار ضرب وتعذيب.


واتهمت  أسرة المتوفاة زوجها ويدعى "سيد ع.أ."، 37 سنة، عاطل، بقتلها.


وتمكنت مباحث المركز من إلقاء القبض عليه واعترف أنه ضرب زوجته، بسبب رفضها الحصول على قرض وأحضر لها طبيب إلا أنه فوجئ بوفاتها.


وقالت "أيه" شقيقة المتوفاة، إن شقيقتها سبق وأن أخذت قرض باسمها، وكانت تعمل وزوجها صرف النقود ورفض السداد وتضامنت معها أختنا الكبرى حتى تمكنوا من سداده؛ إلا أنه منذ 10 أيام طلب من شقيقتها أخذ قرض جديد باسمها فرفضت وبدأ في ضربها وتعذيبها وحلق شعرها.
 

وأضافت: "أختى كان تريد أن تعيش لتربي أبنائها رغم سلوك زوجها، تحملت الضرب، إلا أنه المرة الأخيرة تسبب لها في نزيف داخلي"، لافتًا إلى أنه عندما وجدها طبيب بالقرية طلب من الزوج نقلها إلى المستشفى وهناك أكدوا وفاتها لأن وجهها وجسمها كله عليه أثار ضرب.


وأمر النيابة العامة بنقل الجثة إلى مستشفى المنصورة الدولي، وانتداب الطبيب الشرعي لتشريحها وبيان سبب الوفاة.


كما قرر المستشار علاء السعدني، المحامي العام الأول لنيابة جنوب المنصورة الكلية، محافظة الدقهلية، إحالة "محمد أ. م."، هارب، إلى محكمة جنايات المنصورة لاتهامه بهتك عرض خطيبته السابقة وكذلك إرسال رسائل عبر تطبيق "واتس آب" بتهديدها بنشر صور لها تحصل عليها إبان خطبته لها.

 

جاء في أمر الإحالة: "أنه يوم 24/7/2021 بدائرة قسم شرطة أول المنصورة قام المتهم بهتك عرض خطيبته السابقة المجني عليها "ميرنا ع."، بالقوة بأن دخل إلي مسكنها وجذبها عنوة نحوه ولامس أجزاء عفتها، كما أنه هدد المجني عليها كتابة بإفشاء أمور خادشة للشرف وهي الصور المتحصل عليها إبان خطبتهما في حالة عدم عدولها عن فسخ خطبتها منه".



ووجهت النيابة العامة للمتهم انتهاك حرمة الحياة الخاصة بالمجني عليها بأن أرسل لها العديد من الرسائل الإلكترونية إليها عبد تطبيق التواصل الاجتماعي "واتس آب" دون موافقتها وعلى نحو ينتهك خصوصيتها وبدون رضاها وإنشاء حساب إلكتروني عبر تطبيق التواصل الاجتماعي لاستخدامه في ارتكاب الجريمة.

 

وقالت "ميرنا ع."،22 عاما، في تحقيقات النيابة العامة، إنها فوجئت بخطيبها السابق يدخل إلي مسكنها وتعدي عليها جنسيا، بأن جذبها عنوة نحوه ولامس أجزاء عفتها، وأن المتهم أرسل إليها عدة رسائل إلكترونية لها عبر تطبيق "واتس أب" تتضمن عبارات تهديد لها وكان ذلك التهديد مصحوبا بطلب إثناءها عن فسخ الخطوبة والإذعان لأمره.



وأكدت "ر. م."، ربة منزل، أنها سمعت استغاثة المجني عليها، وباستبيانها الأمر أبصرت المتهم إبان هروبه من مكان الواقعة وأعزت قصد المتهم إلي هتك عرضها.

 

وجاء في تقرير الإدارة العامة للمساعدات الفنية بمنطقة شرق الدلتا، أن المتهم أرسل رسالة إلى تليفون خطيبته السابقة فيها عبر تطبيق واتس اب جاء فيها: "ارجعي لعقلك ارجعي لدماغك، عشان أنا حالف أقسم بربي وديني هطلعك يا ميرنا تريند وإحنا مع بعض عريس وعروسة، والله العظيم هاطلعك تريند خلال 48 ساعة، كدا كدا مش باقي على حاجة...".