الإثنين 06 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزير الرى: مصر تعانى عجزًا مائيًا ومن الدول المعرضة لتأثير التغيرات المناخية

الدكتور محمد عبدالعاطي
الدكتور محمد عبدالعاطي

ألقى الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، كلمة نيابة عن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، رحب فيها بجميع الحضور في مؤتمر أسبوع القاهرة للمياه، الذي تستضيفه مصر للعام الرابع على التوالي.

وقال عبدالعاطي، إن العالم أدرك أن المياه هي الحياة وإنها عماد التنمية المستدامة ولكنها فى الوقت ذاته تعد أحد أهم التحديات التي تواجهنا، حيث يشهد العالم العديد من التغيرات مثل التغيرات المناخية والتحضُر السريع وارتفاع معدلات الزيادة السكانية والهجرة وعدم الاستقرار في بعض الدول بالإضافة لجائحة فيروس كورونا المستجد.

وأكد عبدالعاطى أهمية تضافر جهود دول العالم المختلفة للتعامل مع التحديات المتعلقة بالمورد الأكثر ندرة والأكثر أهمية على الإطلاق وهو المياه، فبدون هذا التعاون لن تكون هناك دولة قادرة على مواجهة هذه التحديات منفردة، لأننا نعيش في عالم واحد ومصير مشترك.

وأوضح أن مصر تعاني عجزًا مائيًا يبلغ ٩٠% من مواردها المتجددة وتعيد استخدام ٣٥% من تلك الموارد لسد الفجوة المائية، كما أن مصر تعد واحدة من أكثر الدول المعرضة لتأثير التغيرات المناخية مثل ارتفاع منسوب سطح البحر، والذي قد يعرض ثلث الدلتا للغرق أو موجات الحرارة العالية أو التغير في إيراد نهر النيل.

وأضاف وزير الري أن الدولة المصرية ممثلة في وزارة الموارد المائية والري والوزارات المعنية بقطاع المياه قامت بتنفيذ العديد من المشروعات القومية الكبرى واستخدام التكنولوجيا الحديثة فى إدارة المياه، في إطار تنفيذ خطتها القومية للموارد المائية والتى تستند إلى 4 محاور هى تحسين نوعية المياه وترشيد استخدامات المياه وتنمية الموارد المائية وتهيئة البيئة المناسبة لتنفيذ هذه الخطة.

وأشار عبدالعاطي إلى أن مصر تحرص على تعزيز التعاون مع كافة الدول وخاصة الدول الإفريقية، حيث تقوم مصر بتنفيذ العديد من المشروعات التنموية بهذه الدول، بالإضافة لتقديم العديد من الدورات التدريبية فى مجال المياه.

وأكد الوزير أن المياه هي الإرث المشترك للإنسانية وهي أهم حق من حقوق الإنسان عبر العصور، الأمر الذى يدفعنا لأن نعمل جاهدين لاستكمال مسيرة التنمية وتحويل التحديات لفرص للتعاون تجنبًا للصراعات، حيث وهبنا الله نعمة المياه لنحافظ عليها ولتكون سببًا لرخاء الأمم وضمان حياه كريمة للأجيال القادمة.

جاء ذلك خلال فعاليات أسبوع القاهرة الرابع للمياه تحت شعار "المياه والسكان والتغيرات العالمية.. التحديات والفرص"، الذي يقام تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، وحضور عدد كبير من الوزراء والوفود الرسمية وكبار المسئولين في قطاع المياه والعلماء والمنظمات والمعاهد الدولية ومنظمات المجتمع المدني والسيدات والمزارعين والقانونيين من مختلف دول العالم، بحضور (١٠٠٠) مشارك فعلي، و(٨٠٠) مشارك افتراضي عن بعد، وحضور (٢٠) وفدًا وزاريًا ومشاركة (٤٤) وفدًا وزاريًا بشكل افتراضي.