رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«مطبخ محمول».. شابان بجامعة عين شمس: مشروع بنساعد بيه نفسنا

الشابان
الشابان

"المطعم المحمول".. هذا ما يمكن وصفه لمشروع شابين يدرسان في جامعة عين شمس، حيث يقفان أمام أسوار الجامعة ويحملان مطعم حديدي به الأطعمة التي استخدموا أكياس بلاستيكية لحفظها. 

آدم المرسي يدرس لغة تركية بجامعة عين شمس، بينما يدرس أحمد هشام في كلية تجارة الفرقة الرابعة جامعة عين شمس، اتخذا الاثنان من صداقتهما دافعًا لبدء مشروعهما الخاص دون أن يؤثر هذا الأمر على دراستهم. 

وقال آدم المرسي خلال حديثه "للدستور":"نحن في سنة التخرج ولدي خبرة في الترجمة وصديقي لديه خبرة في التسويق فكرنا أن نقوم بتجربة الاستثمار في مشروع، لأننا مازلنا طلبة وبالتالي الخسائر لن تكون كبيرة فمازال المستقبل أمامنا". 

وأضاف "المرسي":"بحثت عن مشروع وجدت فكرة عربة البطاطس وجدتها مكلفة أكثر، فعرضت على صديقي مشروع المطعم المحمول لتجربة التجارة وانا أرى انها تجربة جميلة".

وأشار آدم المرسي، إلى أن صعوبات كثيرة واجهتهما، لكن دعم الأسرة للفكرة كان أحد أبرز عوامل نجاحها.

وعن المشروع، قال المرسي:"قمنا بشراء كل شيء لعمل هذا المطبخ المتنقل، وقررنا أن نقوم بعمل الكبدة بدأنا يوم الأحد مع بداية العام الدراسي الجامعي، وكنا متوترين جدا فهذه أول تجربة ولا نعرف كيف نطهي الكبدة جيدًا". 

وتابع:"وجدنا دعم كبير من شباب الجامعة وكنا متلغبطين، وكنا بنقول للناس إحنا أول يوم كانوا بيقولوا كملوا إحنا معاكوا متقلقوش خدوا راحتكوا تاني يوم والدتي قررت أن تساعدنا وقامت بعمل الكبده في البيت وبقيت أسخنها". 

وواصل:" وجدنا إقبال جيد من الشباب ولكن إمكانية وجود مكان هى أبرز صعوبة المطعم متنقل بين حقوق و تجارة، ولكننا استمرينا وبدأنا نسألهم عن رأيهم واذا أرادوا زيادة في شيء وكنا متقبلين النصائح، أول أسبوع دراسة كان تجربة وبعدها سنقوم بتعيين احد معنا حتى يكون هناك شخص يتولى معنا ان يأتي يوم ونبدل شيفتات". 

ولفت إلى أنهم سيعودون إلى تقسيم وقتهم بين المذاكرة وحضور المحاضرات والعمل في هذا المطعم المحمول، متمنيا من يُحقق المشروع نجاحًا كبيرًا.