الإثنين 06 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزراء الداخلية العرب: تعزيز علاقات التعاون والتنسيق الأمنى فى مواجهة الإرهاب

رئيس مجلس وزراء الداخلية
رئيس مجلس وزراء الداخلية العرب

اختتم المؤتمر العربي الرابع والعشرون للمسئولين عن مكافحة الإرهاب أعماله بإصدار عدد من التوصيات الهامة الرامية إلى تعزيز علاقات التعاون والتنسيق الأمني العربي في مواجهة الإرهاب والحد من تداعياته في المنطقة العربية.

وكان المؤتمر قد انعقد في نطاق الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب بمشاركة المسئولين عن مكافحة الإرهاب في وزارات الداخلية العربية، كما شارك في المؤتمر ممثلون عن جامعة الدول العربية، ومجلس التعاون لدول الخليج العربية، ومكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، والمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول)، ومنظمة "اليوروبول"، ومشروع مكافحة الإرهاب لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية والأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب.

وناقش المؤتمر عددًا من المواضيع الهامة، من بينها: “تجارب الدول الأعضاء في مواجهة الأعمال الإرهابية، الروابط المستجدة بين الإرهاب والجريمة المنظمة، التحديات الإرهابية الحديثة والسُبل الكفيلة بمواجهتها، كما ناقش آلية استرشادية للحيلولة دون تجنيد الجماعات الإرهابية للأطفال، ونتائج أعمال اجتماع فريق الخبراء العرب المعني برصد وتبادل المعلومات حول التهديدات الإرهابية وتحليلها”.

ودعا المؤتمر الدول الأعضاء إلى تحديث تشريعاتها، بما يكفل مواجهة الطرق الحديثة لتمويل التنظيمات الإرهابية بواسطة العملات الرقمية "المشفرة"، وأوصى بتبادل البرامج المتخصصة في تأهيل الأطفال العائدين من بؤر التوتر ومناطق الصراع بين الدول الأعضاء للاستفادة منها.

كما طلب المؤتمر من الأمانة العامة إعداد آلية عربية استرشادية حول السبل المثلى لمواجهة تحالف عصابات الإجرام المنظم والتنظيمات الإرهابية، وإعداد ورقة عمل عن مخاطر استخدام الطائرات المسيرة في العمليات الإرهابية.

وأخذ المؤتمر علمًا بالتعاون بين الأمانة العامة ومركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب لإعداد صيغة جديدة للاستراتيجية العربية لمكافحة الإرهاب، بما يتواءم مع استراتيجية الأمم المتحدة العالمية لمكافحة الإرهاب، والاستمرار في تنظيم الأنشطة المشتركة، كما أكد على أهمية استمرار مشاركتها في كافة المحافل العربية والدولية على صعيد مكافحة التطرف والإرهاب، والاستمرار في نقل التجارب المميزة والممارسات الفضلى في مجال مكافحة الإرهاب إلى الدول الأعضاء.

وسترفع الأمانة العامة توصيات المؤتمر إلى الدورة المقبلة لمجلس وزراء الداخلية العرب، لاتخاذ ما يراه مناسبًا بشأنها.