رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رئيس أكاديمية الشرطة: عقدنا 15 ورشة تدريبية حول مخططات إسقاط الدول

اللواء أحمد إبراهيم
اللواء أحمد إبراهيم رئيس أكاديمية الشرطة

كشف اللواء أحمد إبراهيم، رئيس أكاديمية الشرطة، عن إقامة 15 ورشة عمل تدريبية حول مخططات إسقاط الدول من الداخل، وكيفية مواجهتها، شارك فيها 320 متدربًا، فضلا عن طلبة الجامعات  الحكومية والخاصة.

وقال، في كلمته أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الاحتفال بتخريج دفعة جديدة من طلبة كلية الشرطة: "إننا أمام جيل واعد من الرجال ترسخت في نفوسهم أسمى معاني الوطنية والفداء يحملون رسالة أمن الوطن بكل شرف وإباء، مؤكدا أن الأكاديمية تخطو خطوات واثقة نحو المستقبل".

وأضاف: "وضعنا نصب أعيننا أن الدعامة البشرية لأجهزة الشرطة يجب أن تكون على القدر الواجب من الفاعلية، لذا يتم تطوير كافة برامج الكيانات التنظيمية بالأكاديمية، حيث أقيمت منشآت تعليمية وتدريبية ومعيشية لزيادة الطاقة الاستيعابية لكلية الشرطة لمواجهة متطلبات الواجب الأمني".

وتابع: تم إنشاء مركز للبحوث والدراسات الأمنية يضاهى أحدث المراكز الاستراتيجية الدولية، بهدف رصد وتحليل المشكلات ذات البعد الأمنى وطرح الرؤية العلمية وسيناريوهات التعامل المحتملة سعيا نحو الارتقاء بمنظومة الأداء الأمني، ولتبقى أكاديمية الشرطة في الطليعة قلعة للأمن لها الريادة بين نظيراتها إقليميا ودوليا. 

ويشهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، الآن، تدريبات طلبة كليات الشرطة والحقوق القتالية وعروض المهارات الخاصة، وتعد أكاديمية الشرطة المصرية صرحا علميا أمنيا شامخا، حملت على مر التاريخ مشعل العلم فى خدمة الأمن، فهى ملحمة الوطنية ومصنع الرجال، والمتتبع لتاريخ أكاديمية الشرطة يكتشف أنها لم تتوقف عن الوفاء برسالتها فى إعداد وتأهيل رجال الشرطة المؤهلين على أعلى مستوى تعليميًا وتدريبيًا وبحثيًا فهى من أقدم أكبر أكاديميات الشرطة فى العالم، وهى الأولى على المستوى الإقليمى صاحبة الريادة والمكانة على كافة المستويات والأصعدة الوطنية والإقليمية والدولية.

وتعد أكاديمية الشرطة المصرية صرحا علميا أمنيا شامخا، حملت على مر التاريخ مشعل العلم في خدمة الأمن فهى ملحمة الوطنية ومصنع الرجال، والمتتبع لتاريخ أكاديمية الشرطة يكتشف أنها لم تتوقف عن الوفاء برسالتها في إعداد وتأهيل رجال الشرطة المؤهلين على أعلى مستوى تعليميًا وتدريبيًا وبحثيًا فهي من أقدم أكبر أكاديميات الشرطة في العالم وهى الأولى على المستوى الإقليمي صاحبة الريادة والمكانة على كل المستويات والأصعدة الوطنية والإقليمية والدولية.

وتشهد أكاديمية الشرطة حفل تخرج دفعة جديدة من الطلاب، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى، والدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، واللواء محمود توفيق وزير الداخلية، وعدد من الوزراء والشخصيات العامة والرموز الوطنية وأهالي الخريجين.

وتعد أكاديمية الشرطة المصرية صرحا علميا أمنيا شامخا حملت على مر التاريخ مشعل العلم في خدمة الأمن، فهي ملحمة الوطنية ومصنع الرجال، والمتتبع لتاريخ أكاديمية الشرطة يكتشف أنها لم تتوقف عن الوفاء برسالتها في إعداد وتأهيل رجال الشرطة المؤهلين على أعلى مستوى تعليميًا وتدريبيًا وبحثيًا.

فهي من أقدم أكبر أكاديميات الشرطة في العالم وهى الأولى على المستوى الإقليمي صاحبة الريادة والمكانة على كل المستويات والأصعدة الوطنية والإقليمية والدولية.

ويسعى العديد من الجامعات وأكاديميات الشرطة في العالم إلى توقيع بروتوكولات تعاون مع الأكاديمية المصرية، وهى أيضاً تقوم بإعداد وتأهيل وتدريب العديد من الكوادر الأمنية  إقليميا ودوليا، وهي تعد أول مؤسسة تعليمية في المنطقة تمنح درجتي الماجستير والدكتوراه في علوم الشرطة.