الإثنين 29 نوفمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الأنبا زوسيما أسقف أطفيح يترأس اجتماع كهنة الإيبارشية

الأنبا زوسيما
الأنبا زوسيما

ترأس الأنبا زوسيما أسقف أطفيح، اجتماع مع مجمع كهنة الإيبارشية، وذلك في الاجتماع الدوري للكهنة.

بدأ اليوم بالقداس الإلهي بكنيسة القديس العظيم بولس البسيط بكرمة الرسل أطفيح، وخلال صلوات القداس الإلهي قام نيافته بتدشين عدد من الأواني والأيقونات.

والأنبا زوسيما ولد في 24 أكتوبر 1970، وفي يوم 9 مارس 2013 م. قام قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الـ118 برسامة 7 من الآباء الرهبان أساقفة (الأنبا أبيفانيوس - الأنبا مقار - الأنبا صموئيل - الأنبا دوماديوس - الأنبا يوحنا - الأنبا زوسيما - الأنبا يوليوس).

الاستعداد لعيد الميلاد

وتبدأ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية صوم الميلاد المجيد، في 25 نوفمبر المقبل، ولمدة 43 يومًا مُتصلة، تنتهي ليلة عيد الميلاد المجيد في 7 يناير المُقبل.

وتبدأ إيبارشيات الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، خلال فترة صوم الميلاد المجيد بإقامة أكثر من قداس على مدار اليوم بحجز مُسبق، منعًا للازدحام بين الأقباط خلال إقامة قداسات الصوم والحفاظ على حضور نسبة 25% من الأقباط خلال إقامة القداس.

و"صوم الميلاد" من الدرجة الثانية، خلال فترة صوم الميلاد تسمح الكنيسة بتناول السمك على خلاف الصوم الكبير الذي ينتهي بعيد القيامة، لأنه يعد صومًا من الدرجة الأولى، وسمحت الكنيسة بأكل السمك في بعض الأصوام للتخفيف عن الأقباط بسبب كثرة أيام الصوم واحتياج البعض للبروتين الحيواني.

وكانت قد احتفلت الكنائس المصرية بعيد الصليب وهو اليوم الذي وجدت فيه القديسة هيلانة الصليب ورفعته على جبل الجلجثة وبنت فوقه كنيسة القيامة.

ويُعد عيد الصليب هو أحد الأعياد السيدية الكبري والمهمه في الكنيسة المسيحية نُظرًا لأهمية الصليب في العقيدة المسيحية.

وتحتفل الكنائس بعيد الصليب 3 مرات في السنة، الأول في الجمعة العظيمة«جمعة الصلب»، والثاني عيد اكتشاف الصليب على يد الملكة هيلانة والدة الملك قسطنطين، والثالث هو استعادة خشبة الصليب في عصر الإمبراطور هيرقل.