رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«الأهرام»: تصحيح الخطاب الدينى يمثل تحديا كبيرا أمام المؤسسات الدينية

جريدة الأهرام
جريدة الأهرام

 سلطت صحيفة «الأهرام»، الضوء على احتفال العالم الإسلامي بذكرى مولد الرسول الكريم الذي جاء برسالته السامية إلى البشرية، والتي ترتكز على إعمار الأرض وبنائها، وعلى أهمية العلم والعلماء، وتأكيد قيم التسامح والتعايش وقبول الآخر وتعزيز قيم الوسطية والاعتدال والحفاظ على الأوطان، ورفض التعصب والتشدد والتطرف والإرهاب والانحرافات السلوكية ونفى الأخر، مشيرة إلى أن الإسلام أسس منظومة قيمية شكلت رافدًا أساسيًا للحضارة البشرية والتقدم الإنسانى على مدار قرون عديدة.

وقالت الصحيفة - في افتتاحية عددها الصادر اليوم الثلاثاء، تحت عنوان «ذكرى المولد النبوى وبناء الوعي»، إنه في ذكرى المولد النبوى تبرز قضايا وأولويات مهمة، على رأسها بناء الوعى وتصحيح الخطاب الديني، كما أكد عليه الرئيس السيسي، في كلمته أمام احتفالية وزارة الأوقاف بذكرى المولد النبوى الشريف، وهي تمثل أبرز أولويات المرحلة وتحتاج إلى تضافر جهود جميع الأطراف وعلى رأسها المؤسسات الدينية لنشر قيم التسامح والتعايش المشترك والفهم الصحيح للدين.

وأوضحت الصحيفة، أن بناء الوعي والفهم الصحيح للدين هو من أهم عوامل بناء الأمم واستقرارها وتقدمها؛ لأن القيم النبيلة والفهم الصحيح للدين يقودان إلى البناء والتعمير والإصلاح وبناء الشخصية السوية القادرة على الإسهام بإيجابية فى بناء وتقدم مجتمعها وفى أن تكون نافعة لنفسها وللآخرين؛ وهو ما أكد عليه الإسلام الحنيف وقيمه النبيلة وعلى رأسها، كما أشار الرئيس السيسي إلى تحقيق التعايش والسلام الاجتماعى بين البشر وحق الناس جميعًا فى الحياة الكريمة.

ولفتت الصحيفة إلى أن تصحيح الخطاب الدينى وبناء الوعي يمثل تحديًا كبيرًا أمام المؤسسات الدينية، وهو ما يتطلب مضاعفة الجهود لمواجهة الظواهر السلبية والفهم الخاطئ للدين من جانب بعض الجماعات والحركات التي سعت لاختطاف الدين وتوظيفه لخدمة أغراض وأجندات سياسية؛ لا تعبر عن جوهر وصحيح الدين الإسلامي، كما أن استخدامها للعنف والإرهاب وترويع البشر قد أدى إلى تشويه صورة الدين الإسلامي؛ وأدى إلى دمار المجتمعات والأوطان وغياب الأمن والأمان وتصاعد التطرف والتعصب والصدام؛ وهو ما يتطلب العودة إلى الفهم الصحيح وتوضيح ونشر صورة الإسلام الحقيقية التى أضاءت الدنيا وأعلت رسالته من شأن الإنسان وتكريمه وإعمار الكون والتعايش بين الجميع انطلاقًا من أن الاختلاف سنة والتعايش واجب.

وأكدت الصحيفة - في ختام افتتاحيتها - أن مصر ماضية في طريقها نحو البناء والتقدم، وفي بناء الوعي وتأسيس دولة المستقبل وتوفير الحياة الكريمة لكل المصريين؛ ولذلك في ذكرى المولد النبوى الشريف ما أحوجنا إلى استلهام معانى وقيم الإسلام النبيلة وترجمتها إلى سلوك عملى وواقع ملموس في حياتنا ودنيانا، كما أكد على ذلك الرئيس السيسي.