رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

باستثمارات 55 مليون جنيه.. وزير التموين يتفقد مصنع أعلاف بالوادي الجديد

الدكتور على المصيلحى
الدكتور على المصيلحى

تفقد الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية، مصنع أعلاف الوطنية للمنتجات الحيوانية الوادي الجديد، والذي يعمل بطاقة 400 طن / يوم باستثمارات تصل إلى 55 مليون جنيه، وعدد العاملين حاليا إلى 50 ومستهدف الوصول إلى تشغيل 150 فرد.

كما قام الوزير بتفقد مشروع الصوب الزراعية للشركة المصرية المتحدة للتنمية الزراعية والتي كان قد وضع حجر الأساس لها مع اللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد في شهر أبريل عام 2019، وذلك أثناء زيارتهم لمحافظة الوادي الجديد للمشاركة في ختام فعاليات الملتقى التسويقي المصري الأول للتمور بمدينة الخارجة بمحافظة الوادي الجديد.

كما قام المصيلحي الوزراء والمحافظون بجولة تفقدية ايضاً لمطحن سلندرات الوادي الجديد والذي  تم افتتاحه من جانب الدكتور علي المصيلحي عام 2008، ويأتي ذلك  فى إطار الاحتفالات بالعيد القومي لمحافظة الوادي الجديد.

الملتقى الأول للتمور تنظمه وزارة التجارة والصناعة ممثلة في مركز تكنولوجيا الصناعات الغذائية والتصنيع الزراعى بالتعاون مع محافظة الوادي الجديد والذى أمتد خلال الفترة من 16 إلى 18 أكتوبر الجاري) وبمشاركة 91 عارض من المحافظات المختلفة، ويعُقد الملتقي التسويقي 
الأول للتمور المصرية بمحافظة الوادي الجديد برعاية فخامة السيد رئيس الجمهوريةويأتي ذلك أيضًا فى إطار الاحتفالات بالعيد القومي لمحافظة الوادي الجديد، ومن الجدير بالذكر بأن الملتقى الأول للتمور تنظمه وزارة التجارة والصناعة ممثلة في مركز تكنولوجيا الصناعات الغذائية والتصنيع الزراعي بالتعاون مع محافظة الوادي الجديد والذى امتد خلال الفترة من 16 إلى 18 أكتوبر الجاري) وبمشاركة 91 عارضًا من المحافظات المختلفة.

ويعُقد الملتقى التسويقي الأول للتمور المصرية بمحافظة الوادي الجديد برعاية رئيس الجمهورية، وبالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة، مشيرًا إلى أن المحافظة تعد من أكبر محافظات الجمهورية فى إنتاج التمور بكميات وجودة مرتفعة.

وأوضح الزملوط، أن الملتقى يضم معرضا لمنتجات التمور ومشتقاتها، يشارك به 91 عارضًا من منتجى ومصنعى التمور على مستوى الجمهورية وبعض الدول العربية، بالإضافة إلى ندوات علمية حول أحدث الأساليب العلمية والتكنولوجية فى مجال إنتاج التمور ومكافحة آفات النخيل، وكذلك تنظيم مسابقة لاختيار أفضل 8 فئات من بين المشاركين بالملتقى.

وأكد الزملوط، أن الملتقى به أكثر من 75 جناحًا عرض ومنطقة بازار للصناعات الحرفية، وجرى عروض فلكلورية، مع افتتاح للمشروعات الخدمية والتنموية خاصة فى مجال الزراعة والتصنيع الزراعي، وتنظيم 3 جلسات نقاشية عن محاور تصدير التمور والتجارة الداخلية للتمور وتعظيم القيمة المضافة للتمور، وعقد ورشتي عمل فى مجالى العمليات الزراعية وتعظيم المنتج الثانوي للنخيل، مع تنظيم مسابقة لأهم مناطق إنتاج التمور على مستوى الجمهورية.

وأشار الزملوط، إلى أن المهرجان سيجرى من خلاله توجيه الدعوات للدول المختلفة المنتجة للتمور، وسيتضمن معرضًا وورش عمل ومسابقات ولقاءات لأصحاب المصانع والمستوردين من مختلف دول العالم، ويعد فرصة تسويقية كبيرة للمحافظة، وسيشمل محاور مختلفة فى الزراعة والأبحاث ونماذج المنتجات الفلكلورية، ومزارع النخيل وأصناف البلح، والتقنيات المستخدمة فى زراعة النخيل والزراعة العضوية، وأفضل عبوات تغليف للتمور.

ولفت الزملوط، إلى أن الملتقى له عدة أهداف أبرزها تشجيع قطاعي إنتاج وتصنيع التمور لاستهداف الأسواق التصديرية، عرض أهم أصناف التمور المصرية، ومتطلبات مصانع التمور من خدمات، توثيق الروابط بين منتجي ومصنعي ومصدري ومسوقي ومستخدمي التمور، إلقاء الضوء على أهم النواتج الثانوية للنخيل وتعظيم الإستفادة منها.