رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بورصات الخليج تغلق على ارتفاع والمؤشر السعودى يصل لأعلى مستوى

بورصات الخليج
بورصات الخليج

أنهت أسواق الأسهم الرئيسية في الخليج التعاملات، الأحد، على صعود مع ارتفاع أسعار النفط، وبلغ المؤشر السعودي ذروة عدة سنوات مع تخفيف المملكة لقيود فيروس كورونا.

فقد قررت السعودية تخفيف الإجراءات الاحترازية الخاصة بمواجهة الفيروس اعتبارا من اليوم في ضوء الانخفاض الحاد في عدد الإصابات اليومية، مع إحراز تقدم كبير في عمليات التطعيم.

كما ألغت المملكة إجراءات التباعد الاجتماعي وستسمح بدخول المصلين إلى الحرمين الشريفين بكامل الطاقة الاستيعابية لمن حصلوا على اللقاح المضاد لكوفيد-19 .

وصعد المؤشر السعودي 0.6% مع صعود حاد في سهم جبل عمر للتطوير، إحدى أكبر شركات التطوير العقاري المدرجة في المملكة، بنسبة 5.8%.

وتدير الشركة مجموعة شهيرة من الفنادق ومجمعات الإقامة والعقارات التجارية في محيط الحرم المكي.

كما ارتفع سهم عملاق النفط أرامكو 0.3 بالمئة مقتربا من قيمة سوقية للشركة تبلغ تريليوني دولار.

وارتفع مؤشر أبوظبي 0.3 بالمئة مدعوما بارتفاع بلغ 0.6 بالمئة في شركة اتصالات واثنين بالمئة لسهم بنك أبوظبي التجاري.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة العالمية القابضة إنها تعتزم طرح وحدتها ملتي بلاي، في بورصة أبوظبي الرئيسية هذا العام وارتفع سهم القابضة 0.2 بالمئة.

وصعد مؤشر دبي 0.5 بالمئة مع صعود سهم بنك دبي الإسلامي 1.2 بالمئة وسهم دبي للاستثمار 1.8 بالمئة.

ونقلت وزارة الطاقة والبنية التحتية في الإمارات أمس، عن الوزير سهيل المزروعي قوله: إن بلاده مستمرة في استثماراتها في قطاع الطاقة بمختلف أنواعها لسد الطلب المتنامي وضمان الاستقرار في الأسواق العالمية.

كما ارتفع المؤشر القطري 0.8 بالمئة، بقيادة ارتفاع 1.8 بالمئة لسهم بنك قطر الوطني و1.2 بالمئة لسهم مصرف قطر الإسلامي.

وبعد ساعات التداول، أعلن المصرف تحقيق صافي ربح بلغ 2.53 مليار ريال (694.8 مليون دولار) للأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر فيما شكل زيادة نسبتها 13.9 بالمئة عن ذات الفترة من العام السابق.

وخارج منطقة الخليج، ارتفع المؤشر الرئيسي المصري 1.5 بالمئة إذ شهدت أغلب الأسهم في المؤشر ارتفاعات بما شمل سهم البنك التجاري الدولي.